كتب- أحمدي البنهاوي:

 

كشف رجل الأعمال الإماراتي "خلف الحبتور"،  الصديق المقرب من محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي عن أسباب شهرة الإمارات بالخمر والدعارة وغسيل الأموال، وذلك في حوار تلفزيوني معه على قناة "CNN" بالعربية باعتباره من رجال الأعمال المرموقين والكتاب في الصحافة الإماراتية فقال: "لا أرى مشكلة في السماح ببيع وتناول الخمور في بلاده أو حتى "الجيرل فريند" (مرافقة الفتيات)".

 

وشدد "الحبتور"، خلال لقاء له على قناة "سي إن إن بالعربية" الإخبارية الأمريكية: "الحين (الآن) الناس تتكلم عن الخمر (…) يا أخي خلي العالم (اترك الناس) تشرب خمر هو أنا حسيب عليهم. إذا كانوا يستأنسون بالخمر خليهم (اتركهم) يستأنسون».

 

وأضاف قائلاً: "خليهم يشربوا ويرتاحوا (…) خليهم يتزوجوا واللي عايز (والذي يريد) حتى يحط (يوفر) جيرل فريند".

وتابع "أي شيء يُريح مواطنينا والمقيمين ويحط (ويوفر) الأمن والأمان في بلادنا ما عندنا مانع".

 

وأثارت تصريحات الحبتور غضب المغردين الإماراتيين والخليجيين على وجه الخصوص على موقع " تويتر".

 

إلا أن الإصلاحيين غردوا ساخرين من مثقفو الحظيرة الإماراتية فقال "حمد الشامسي": "الحبتور: اشربوا الخمر، صادقوا البنات المهم استمتعوا في بلادنا (الإمارات)..هذه هي رؤية دبي للتطور على لسان الحبتور".

 

وكمن جاء يكحلها، وفي مواجهة الانتقادات اللاذعة خرج "الحبتور" في مقطع فيديو جديد محاولا توضيح موقفه قال "لا أدعو إلى شيء سوء..الناس حرة في تصرفاتها في حدود القانون".

 

 

 

Facebook Comments