كتب رامي ربيع:

قال يحيى عقيل -عضو مجلس الشورى عن محافظة شمال سيناء- إن مد سلطات الانقلاب حالة الطوارئ في شبه جزيرة سيناء يؤكد هزيمة الجيش في حملته الأمنية التي أطلقها منذ 3 سنوات للقضاء على الإرهاب المحتمل.

وأضاف عقيل -في مداخلة هاتفية لقناة مكملين مساء الاثنين- أن مد حالة الطوارئ يزيد معاناة أهالي سيناء بسبب فرض حظر التجوال والتضييق على الأهالي، وحملات التفتيش المستمرة، كما أنه يعكس ضعف الجيش، وعدم استقرار الحالة الأمنية.

وأوضح عقيل أن المآسي في سيناء كثيرة جدا، مضيفا أن سيناء تدفع ثمن الجغرافيا والتاريخ وقربها من الكيان الصهيوني، لافتا إلى أن الضغط الصهيوني يساعد على تمرير هذه الخطط ويجعل سيناء طي النسيان.

Facebook Comments