كتب رامي ربيع:

علق الإعلامي محمد ناصر على خبر زواج طارق عامر محافظ البنك المركزي من داليا خورشيد وزيرة الاستثمار السابقة بحكومة الانقلاب بعد أشهر من الزواج العرفي قائلا: "خسرتِ الوزارة وكسبتِ البنك المركزي".

وأضاف ناصر -خلال برنامجه "مصر النهاردة" على قناة مكملين- أن داليا خورشيد كانت موظفة بشركة موبينيل قبل أن تصبح وزيرة الاستثمار، وتزوجت طارق عامر عرفي قبل أن يعلنا خبر زواجهما بعد إقالة خورشيد من الوزارة.

وأوضح ناصر أن عامر -الذي تسبب في نكسة الجنيه- يسير على خطى عمه عبدالحكيم عامر الذي تسبب في نكسة 1967م، والذي تزوج برلنتي عبدالحميد سرا.

Facebook Comments