كتب- رامي ربيع: 

أكد إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس رفض الحركة لصفقة القرن المشبوهة مؤكدا أنها صفقة فاشلة سنقف سدا منيعا في وجهها مشددا على أنه لا بديل لفلسطين إلا فلسطين ولن نقبل بغيرها وطنا لنا.

 

وقال هنية خلال مؤتمر صحفي منذ قليل، إن حق العودة حق مقدس لا يسقط بالتقادم ولا تملك أي جهة بالعالم إسقاطه ومهما طال الزمن فإن قضية اللجوء لن تتحول إلى قضية منسية في تيه الغربة وأية حلول أو تسويات تتعارض مع حق شعبنا في الحرية لن يكتب لها النجاح.

 

وأضاف هنية "سنظل أمناء على ثوابت شعبنا وفي مقدمتها تحرير الأرض والقدس والأقصى والأسرى وتحقيق العودة وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس"، مضيفا: "إنني اليوم من قلب غزة أخاطب شعبنا في كل مكان بكل أطيافه ومكوناته، وحدة الآلام والأهداف والأماني"،موجها كل التقدير للمقاومة؛ فهي مصدر فخر واعتزاز لشعبنا وأمتنا ولكل أحرار العالم.

 

وأوضح هنية أن ظلم السجان لن يطول ولن يكسر أسرانا الأحرار وتحريرهم بات أقرب من أي وقت مضى مضيفا أن الضفة الغربية ستبقى عنوانا للمقاومة ولن يوقفها أحد وأن حركة حماس ستجعل العدو يدفع ثمنا باهظا لاحتلال الضفة.

 

وتابع هنية: محاولات الاحتلال الإسرائيلي فرض أمر واقع في المسجد الأقصى لن تفلح في أهدافها، مؤكدا رفض الحركة بكل وضوح نسبة حائط البراق للصهاينة وهو جزء أصيل لن نتنازل عنه.

 

Facebook Comments