أحمد نبيوة   قال الدكتور محمد شرف – القيادي بجبهة الضمير الوطني – إن القضاء المصري عندما أصدر حكما بالإعدام علي 529 شخصاً من رافضي الانقلاب أكد للعالم أن مصر خرجت من نطاق القانون وأصبحت في دولة اللاقانون والبطش.   وأكد شرف – خلال لقائه بالجزيرة مباشر مصر – أن الانقلاب لا يستطيع أن يستمر في حشد المخدوعين به ، وأن 30 يونيو كان معداً ومجهزاً له كحفلة مسائية فالفرق بين ثورة 25 يناير و30 يونيو أن الأخيرة سبوبة يتعامل معها مدعي الثورة لجلب المغانم. وأوضح أن الانقلاب العسكري بدأ منذ تنحي المخلوع مبارك وتم خداع الجميع بجلوس الثوار مع العسكر وتخطيطه لحكم البلاد، ولكن الشعب الآن فهم المخطط العسكري في خداع الشعب المصري ولن يقع في هذا الفخ مرة أخرى.   وأشار إلي أن الهدف من تفجيرات القاهرة هو عودة الحرس الجامعي من جديد واستهداف الطلاب وقمع حراكهم الطلابي، مشيراً إلي أن الانقلابيين يصيبهم الرعب والارتباك من الحراك الطلابي والثوري في الشارع وسوف يسقطهم قريبًا.  

Facebook Comments