العريش – محمود عبد العزيز

اختتم ثوار شمال سيناء فعاليات المظاهرة والمسيرة الحاشدة التى نظمتها الأحزاب والقوى والحركات السياسية الإسلامية، والتى انطلقت عقب صلاة الجمعة، من أمام المسجد السنى بالعريش واتجهت إلى الشوارع الداخلية لتجنب اعتداءات ميليشيات الانقلاب العسكري الدموي.

وكانت المسيرة قد انطلقت، عقب صلاة الجمعة، ضمن فعاليات أسبوع "عاش نضال الطلبة"، ورفع المشاركون أعلام رابعة و"مصر إسلامية".. كما تم ترديد الشعارات والهتافات المنددة بفصل أساتذة وطلاب الجامعات.. خاصة عميد طب وأساتذة جامعة الأزهر وبعض الطلاب .

واستنكروا قانون مكافحة الإرهاب الذى ينكل برافضى الانقلاب، ومحاكمة كل صاحب رأى وكل من يخالف حكومة الانقلاب بدعوى أنه إرهابى.. واستنكروا استمرار قطع الشبكات والاتصالات عن محافظة شمال سيناء أغلب فترات اليوم، وكذا استنكار الحملات والاعتداءات الظالمة التى يتعرض لها يوميا أهالى الشيخ زويد ورفح، والمطالبة بوقفها فورا منعا لحدوث فجوة بين المواطنين وقوات الجيش.

وطالب المشاركون في المسيرة بضرورة تنفيذ الأحكام القضائية بالإفراج عن المعتقلين من مؤيدى الشرعية.. ومن بينهم الشيخ عبد العزيز ميسر، نائب رئيس أهل السنة والجماعة، والإفراج عن باقى المعتقلين من مؤيدى الشرعية ومعارضى الانقلاب .

 

 

Facebook Comments