اهتمت صحف العسكر الصادرة السبت 10 أغسطس 2019م،  بعدة قضايا أبرزت  اغتيال النظام 17 مصريا بالفيوم والشروق  بتهمة تفجيرات “معهد الأورام”،  والاهتمام باحتفالات الوقوف بعرفة وعيد الأضحي المبارك.

أما الصحف المستقلة فقد تناولت ابتلاع الجيش لأراضي الدولة بقرارات رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي ، وكذلك التقارير الدولية التي تؤكد أن برنامج صندوق النقد أضر بالاقتصاد المصري فلا يستفيد منه سوى 1% فقط  بينما يتضرر منه 99% من جموع المصريين. وتؤكد أيضا أن مشروعات السيسي بلا جدوى سوى العمل على تكريس النظام وفرض القمع الأمني.

وإلى  جولة الصحافة:..

 

اغتيال “17” شابا على يد النظام

كتبت «العربي الجديد»:..  النظام المصري يحارب الإرهاب بالقتل خارج إطار القانون.. سرعان ما أعلنت وزارة الداخلية المصرية، عن تصفية 17 مواطنًا مصريًا واعتقال واحد فقط، كنوع من “الانتقام الرادع في الحرب على الإرهاب” ردًا على التفجير الذي وقع أمام المعهد القومي للأورام، فجر الاثنين 5 أغسطس/ آب الجاري، وأسفر عن مصرع 19 مواطنًا وإصابة 47 آخرين. أسلوب ليس بجديد على النظام المصري، تكرر سابقًا في أحداث أخرى تم استغلالها كمظلة لـ”الحرب على الإرهاب”، وبموجبها جرت حملات تصفية جسدية عدة. وأعلنت وزارة الداخلية المصرية، في بيان لها، مداهمة وكريْن وتصفية من بداخلهما بعد تبادل إطلاق نار، حسب البيان. ومع ذلك لا توجد أية خسائر في صفوف الداخلية المصرية دائمًا، وحتى مجرد إصابة.

 

حجب موقع حملة #باطل_سجن_مصر

كتبت «العربي الجديد»:..  #باطل_سجن_مصر: 130 ألف مصري سجلوا أسماءهم قبل حجب الموقع.. حيث دعا مغرّدون مصريون للتدوين على وسم #باطل_سجن_مصر، بعد أسبوع من عودة حملة “باطل” للنشاط على مواقع التواصل الاجتماعي، وقيام السلطات بحجب موقع الحملة كما كان متوقعاً، بعد تجاوز المسجلين فيها 130 ألفاً.وغرّد ناشطون على الوسم عن السجون والمعتقلين، وضحايا النظام العسكري، وزاد من التفاعل وفاة المعتقل عادل عبد الوهاب أبو عيشة في سجن ‎وادي النطرون نتيجة الإهمال الطبي. وأعلن حساب الحملة على “تويتر”: “‏‎#عاجل: السلطات المصرية تحجب من جديد موقع حملة (‎#باطل_سجن_مصر) بعد تجاوز المتضامنين مع المعتقلين 100 ألف متضامن.. قامت السلطات المصرية بحجب موقع حملة باطل.. والذي حصد تضامنا واسعا من السياسيين والجمهور في أيام قليلة متجاوزاً المئة ألف توقيع”.

 

“99%” متضررون من برنامج صندوق النقد

كتبت «العربي الجديد»:..  “هآرتس” ترصد أخطار صندوق النقد على مصر نظاماً وشعباً واقتصاداً.. “هآرتس” اعتبرت، في تقرير نشرته الخميس، أن 1% فقط من المصريين قادرون على التكيّف مع التدابير التي فرضها صندوق النقد مقابل القرض، بل حتى أن أعمالهم تزدهر في هذه الظروف، ما يعني، بالتالي، أن 99% منهم يكابدون الأمرّين بسبب الأذى الذي يلحقه بهم ما يسمى “البرنامج الإصلاحي”. وبدا واضحاً أثر الإجراءات التي اتخذها نظام السيسي بعدما كشفت الحكومة أن نسبة الفقراء بلغت 32.5% العام الماضي، ارتفاعاً من 27.8% سنة 2015، وهو العام الذي سبق بدء تنفيذ طلبات صندوق النقد الدولي. لكن النسبة تتسع كثيراً بالنسبة للفقر الحقيقي لأن الحكومة حددت خط الفقر عند 1.40 دولار فقط في اليوم، أي أقل بمقدار 50 سنتاً عن مؤشر البنك الدولي، ما يعني أن اعتماد دولارين لاحتساب الفقراء يزيد شريحتهم أكثر من المُعلن رسمياً.

 

دراسة: مشاريع السيسي بلا جدوى

كتبت «العربي الجديد»:..  كارنيغي: مشاريع السيسي مشكوك في فوائدها… وأداة لفرض السلطة.. قلل معهد كارنيغي للشرق الأوسط من الجدوى الاقتصادية لمشروعات البنى التحتية الضخمة، التي نفذها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، منذ تسلمه سدّة الرئاسة. واعتبر المعهد في تقرير نُشر على موقعه يوم الثلاثاء، هذه المشروعات التي تضعها الحكومة المصرية على رأس أولوياتها “مشكوكاً في فوائدها الاقتصادية” خصوصاً مع تفاقم أزمة الديون.

 

ارتفاع نسبة التضخم

كتبت «العربي الجديد»:..  مصر: غلاء الوقود يرفع التضخم.. قال الجهاز المركزي والتعبئة والإحصاء (حكومي)، الخميس، إن التضخم الشهري في مصر ارتفع بنسبة 1.5% في شهر يوليوالماضي، مقارنة بالشهر السابق له. يأتي الارتفاع على أساس شهري، بعد إعلان الحكومة، في 5 يوليو الماضي، رفع أسعار الوقود بنسب تتراوح بين 16% و30% في بعض المنتجات. وفي 21 مايو/ أيار 2019، قررت مصر رفع أسعار الكهرباء 14.9 في المائة في المتوسط، بداية من العام المالي الجاري 2019/ 2020.

 

الجيش يبتلع أراضي الدولة

كتبت «العربي الجديد»:..  الجيش المصري يبتلع أراضي الشعب: مسلسل بلا نهاية.. لم يعد مستغرباً في مصر أن يُصدر رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي بصورةٍ شبه دورية، قرارات بتخصيص مساحاتٍ شاسعة من الأراضي الصحراوية أو الساحلية لوزارة الدفاع، لأغراضٍ شتى، بعضها يكون معلناً وموثقاً في قرارات التخصيص، وبعضها الآخر تكون أغراضه غامضة وغير معروفة. وبعد سنوات، يؤول مصير هذه الأراضي لتصبح من المشروعات الاستثمارية أو السياحية أو العقارية للجيش، ممثلاً في هيئاته المختلفة التي تنخرط في جميع الأسواق تقريباً، بدءاً من الإنتاج الزراعي والحيواني والسمكي، مروراً ببيع الغاز والبنزين والسلع الاستهلاكية بالتجزئة، وصولاً إلى مزاحمة وزارة البترول في إدارة بعض المشروعات.

 

توجهات بزيادة كليات الطب

كتبت «العربي الجديد»:..  مصر تتجه لزيادة كليات الطبّ لحلّ مشكلة نقص الأطباء .. حيث أخطرت وزارة التعليم العالي، المجلس الأعلى للجامعات، بمصر، باتجاه الدولة نحو زيادة أعداد كليات الطب الحكومية والخاصة، بهدف تخريج أعداد أكثر من الأطباء لحل أزمة النقص المتزايد في عدد الأطباء.

 

أبرز القضايا  في صحف العسكر:

أولا،  أبرزت معظم الصحف بيان وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب حول اغتيال 17 شابا في تبادل إطلاق نار مزعوم واعتبرت ذلك ردا على  تفجير معهد  الأورام الذي اتهمت فيه حركة “حسم” بلا دليل أو بينة بل لأسباب سياسية بينما تشير الأدلة إلى  تورط النظام ؛ وبذلك تم قتل 22  بريئا في التفجيرات ثم قتل 17 برئيا آخرين بتهمة هذه التفجيرات حيث جاء في «مانشيت اليوم السابع»:..  (تفاصيل 100 ساعة من العمل الاحترافى لأجهزة المعلومات والأمن الوطنى والأدلة الجنائية يقود لكشف ألغاز انفجار معهد الاورام.. ضربة أمنية ناجحة لـ”إرهاب الإخوان”.. الإرهابى عبدالرحمن خالد عضو حسم فجر السيارة.. و«الداخلية » تقدم تفاصيل موثقة لخط السير وتكشف دور الهاربين محمد عايش وأحمد عبدالرحمن فى التخطيط.. الكاميرات وتقنيات »DNA« والتتبع تؤكد احترافية أجهزة الدولة.. اعترافات حسام عادل تقود لكشف الخلايا.. ومداهمة وكرين للخلية العنقودية بالفيوم والشروق تسفر عن مصرع 17 إرهابيا.. وضبط معمل لتصنيع المتفجرات). وتضيف «الوطن»:.. (النيابة تعاين أماكن مواجهات «حسم» بالفيوم و«الشروق».. وتأمر بتحليل »DNA» لتحديد هوية المجهولين).

ثانيا، تناولت الصحف الاحتفال بيوم عرفة وعيد الأضحي حيث كتبت صحيفة «الأهرام»: ( 5ر2 مليون حاج يؤدون الركن الأعظم على ” عرفات ” اليوم) ، قالت صحيفة “الأهرام” ، ويضيف «مانشيت اليوم السابع»:..( 3 ملايين حاج على عرفات.. ضيوف الرحمن يرددون التلبية فى يوم الحج الأعظم.. البعثة المصرية تنقل الحجيج بأتوبيسات حديثة.. نقل المرضى بسيارات إسعاف.. رئيس البعثة يتابع الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن.. اللواء عمرو لطفى: حجاجنا بخير.. علماء الدين يشرحون المناسك.. والشرطة النسائية تساعد كبار السن). وحول الاستعدادات لعيد الأضحي ، أشارت «الأهرام» إلى أن أجهزة وزارة الداخلية كثفت استعداداتها لتأمين احتفالات المواطنين بعيد الأضحى المبارك.

أما صحيفة “الجمهورية” ، فقد أبرزت عددا من الموضوعات ومنها برقية التهنئة التي بعث بها رئيس الانقلاب للجاليات المصرية في الخارج ، و تنسيق القبول بالجامعات. وكتبت «الوطن»:.. «الأضاحي»: شوادر للغش.. وركود رغم انخفاض الأسعار.. سعر الكيلوجرام تراجع إلى 53 جنيها.. وبعض التجار يبيعون بـ50 لسرعة التخلص من «الأغنام».. «الماء المالح وبرد الأسنان والقرون» أشهر أساليب الخداع.. ومواطنون: «بلاها أضحية.. هنشتري لحمة».

ثالثا، وحول الأداء الاقتصادي ورغم الغلاء الفاحش والديون الباهظة، قالت “الأهرام”: (مصر أفضل الأسواق الناشئة في الإصلاح الاقتصادي)، حيث تزعم (الأهرام)، أن الاقتصاد المصري نال شهادة ثقة جديدة ؛ وتنقل عن  بنك الاستثمار العالي “مورجان ستانلي” أن مصر قامت بأفضل برنامج إصلاح اقتصادي على مستوى الأسواق الناشئة ولا توجد دولة نامية استطاعت القيام بكل هذه الإصلاحات منذ 2016!!

رابعا، الزعم بأن الحكومة تراقب كل التبرعات التي تأتي لمعهد الأورام بعد التفجيرات الأخيرة التي يرجح أن النظام هو من دبرها فعلا حيث جاء في «مانشيت الوطن»:.. (الحكومة: نراقب «كل جنيه» في «تبرعات الأورام».. وخسائر المعهد تصل إلى 100 مليون). وتضيف «اليوم السابع»:.. (لا صحة لتوجيه تبرعات «الأورام » لمشروعات أخرى.. الحكومة ترد على 11 شائعة وتنفى بيع «وسط البلد» لمستثمرين أجانب أو تداول أدوية مغشوشة).

خامسا، في الشأن الرياضي كتبت «الوطن»:.. دياز يقترب من الزمالك.. الأبيض يتفق مع المدير الفني الأرجنتيني على 3 ملايين دولار سنويا و7 مساعدين أجانب بالجهاز.. واستمرار التفاوض حول محمد عبد العاطي وحسام حسن. وتضيف «اليوم السابع»:.. بنود المكافآت تمنع دياز من تدريب الزمالك.

سادسا، في الملف الخارجي كتبت صحيفة ” أخبار اليوم” وتحت عنوان ” وفد من الجبهة ثورية بالسودان في القاهرة ” قالت ” إن القاهرة تستضيف وفدا من القيادات الرئيسية للجبهة الثورية بالسودان للوقوف على تطورات العملية السياسية في السودان والعمل على إيجاد حلول للقضايا الخلافية فى ضوء موقف مصر الثابت تجاه استقرار وأمن السودان يضم الوفد مني اركو مناوى وجبريل إبراهيم ومالك عقار وياسر عرمان والهادى إدريس. وتضيف «الوطن»:.. (مبادرة مصرية لحل خلافات الجبهة الثورية السودانية مع “الحرية والتغيير”).

 

فيسبوك