اهتمت الصحف والمواقع المهنية بعدد من القضايا برزها ما نشرته “العربي الجديد”  حول أسباب تأجيل التعديل الوزاري في مصر وعلاقته بحسم مصير وزير الدفاع. ويفسر “عربي 21” أسباب قيام السيسي بتغييرات كبيرة في الحرس الجمهوري والرئاسة والمخابرات العامة والحربية والداخلية بمخاوفه وضمان ولاء الأجهزة له.

وترجم “مصر العربية” تقريرا   لصحيفة “المونيتور”  تكشف فيه أن إثيوبيا ترفض أي شروط  للمشاركة في إدارة تشغيل السد وملئه ومصر تقدم اقتراحًا جديدًا. وترجم أيضا  تقريرا يحلل فيه “يوني بن مناحيم” المحلل الإسرائيلي للشؤون العربية  المصالحة الخليجية الوشيكة مرجحا استعداد قطر للتخلي عن الإخوان  من أجل وعودة العلاقات مع السعودي والإمارات بضغوط من واشنطن.

وفي الملف الاقتصادي تشير “العربي الجديد” إلى هبوط تكلفة دعم الوقود بمصر 69% في الربع الأول من العام المالي حيث بلغت “7.250” مليار جنيه مقارنة مع 13 مليار جنيه قُدرت بالموازنة ومقابل 23.25 مليار جنيه قبل عام.  وتؤكد أن السيسي طبع 12 مليار جنيه في أغسطس، في ظل (انخفاض معدلات تحويلات المصريين في الخارج (24.6) مليارا ، بنحو 2.6 مليار جنيه عن العام الماضي (29) مليارا.

وتشير منظمة حقوقية إلى تنفيذ حكم الإعدام فجر الخميس في معتقلين.  ويؤكد نشطاء أن القمع والإحباط وراء تزايد معدلات الانتحار في مصر وذلك عبر تدشين وسم “#الانتحار_منتشر_بسبب” والذي تصدر قائمة الترند المصري بموقع تويتر.

وودع ملايين المؤمنين فضيلة الشيخ الجليل فوزي السعيد(74 عاما) الذي وافته المنية أمس والذي قضى حياته في سبيل الدعوة إلى الله صداعا بالحق ولايخشى في الله لومة لائم وكان عمودا من أعمدة اعتصام رابعة رفضا للانقلاب العسكري الذي نفذه الجيش ضد الرئيس الشهيد محمد مرسي واعتقل سنتين في سبيل ذلك.

وإلى تفاصيل جولة الصحافة..

أهم القضايا والأخبار:

(مصر: التعديل الوزاري ينتظر حسم مصير وزير الدفاع).. مصدراً مطلعاً على العلاقة بين الرئاسة والجيش، كشف لـ”العربي الجديد” أن من بين أسباب تأخر إعلان التعديل الوزاري أن السيسي يبحث منذ أسبوعين، وبجدية، إزاحة وزير الدفاع الفريق أول محمد زكي ورئيس الأركان محمد فريد حجازي، في رسالة يريد توجيهها إلى الجيش في هذا التوقيت تحديداً، مفادها أنه القائد الأعلى والمتحكم الأول والأخير بمصائر كبار القادة، وكذلك ضخ دماء جديدة في رئاسة الأركان. فحجازي الذي تربطه علاقة قوية للغاية بالسيسي على المستوى الشخصي، كان بالنسبة له خياراً آمناً لخلافة صهره الفريق محمود حجازي منذ عامين، ولكنه ليس الخيار الأمثل بالنسبة له على الصعيد الفني والقيادي. أما بالنسبة لزكي، فهناك العديد من الشائعات والأنباء المتواترة عن سوء علاقته بالسيسي في الآونة الأخيرة، على خلفية انتقاده الطريقة التي أدارت بها أجهزة النظام، المخابرات والأمن الوطني، المشهد في أحداث 20 سبتمبر/ أيلول الماضي، وتعريضها سلامة النظام للخطر من وجهة نظره، ورفضه الدفع بوحدات من الشرطة العسكرية إلا بشكل محدود حول السفارات الأجنبية والمواقع العسكرية.

(لهذا قام السيسي بتغييرات في الحرس الجمهوري و”الرئاسة”)..  نشر “عربي 21” : توقع سياسيون ومختصون بشؤون الأمن القومي، أن تشمل حركة التغييرات المستمرة التي يقوم بها رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، في الأجهزة الأمنية العسكرية والشرطية والمتعلقة بالحرس الجمهوري، كل القطاعات التي يمكن أن تمثل تهديدا له. وبحسب الخبراء، فإن قطاعات الحرس الجمهوري وديوان عام رئاسة الجمهورية، والمخابرات العامة، والقيادات الأمنية التي تدير ملف الإعلام في الرئاسة والمخابرات العامة والحربية، شهدت حركة تغييرات في المفاصل الأساسية لهذه القطاعات خلال الأيام الماضية، في ظل تكتم شديد من المسؤولين. وتزامنت تغييرات الحرس الجمهوري وديوان الرئاسة، مع حركة تغييرات مفاجئة قام بها وزير الداخلية، لمديري الأمن ومسؤولي القطاعات الأمنية البارزة بالوزارة، شملت مدير الأمن العام، ومديري الأمن بمحافظات القاهرة الكبرى، التي تضم القاهرة والجيزة والقليوبية، بالإضافة للإسكندرية وقنا وأسوان والسويس، وأجرى الوزير تغييرات على مساعديه في قطاعات الأمن المركزي، ومصلحة السجون والإعلام الداخلي للوزارة.

(هبوط تكلفة دعم الوقود بمصر 69% في الربع الأول من العام المالي).. تقول “العربي الجديد”: قال وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا اليوم الأحد إن دعم المواد البترولية هبط إلى 7.250 مليارات جنيه (451.4 مليون دولار) في الربع الأول من السنة المالية 2019-2020 مقارنة مع 13 مليار جنيه قُدرت بالموازنة ومقابل 23.25 مليار جنيه قبل عام.وبذلك تكون تكلفة الدعم انخفضت 69% على أساس سنوي، كانت التقديرات تشير إلى أن دعم المواد البترولية في ميزانية 2019-2020 يبلغ نحو 52.9 مليار جنيه مقابل 89 مليار جنيه قبل عام. ولم يكشف الوزير المصري عن مصير الوفر المالي الذي سيتحقق في الموازنة العامة للدولة بسبب تهاوي تكلفة دعم الحكومة المشتقات البترولية من بنزين وسولار ومازوت وغيرها.

(السيسي طبع 12 مليار جنيه في أغسطس).. (اقتطاع 5 مليارات جنيه من حسابات الصناديق الخاصة للخزانة المصرية)..  كتبت “العربي الجديد”: وافق مجلس النواب المصري، اليوم الأحد، على مشروع قانون مقدم من الحكومة بشأن أيلولة نسبة من أرصدة الصناديق والحسابات الخاصة والوحدات ذات الطابع الخاص، وفوائض الهيئات العامة، إلى الخزانة العامة للدولة، في مجموع مواده، وإرساله إلى مجلس الدولة للمراجعة تمهيداً للموافقة النهائية عليه في جلسة لاحقة، والذي يهدف إلى استقطاع ما يقرب من 5 مليارات جنيه لصالح دعم الموازنة العامة. وقال النائب سعيد طعيمة إن هذه الحسابات والصناديق الخاصة في الوزارات والجهات الحكومية تمثل “سبوبة” للعاملين فيها عبر تخصيص المكافآت بعيداً عن موازنة الدولة.

(انخفاض معدلات تحويلات المصريين في الخارج).. يقول “مدى مصر”: انخفضت معدلات تحويلات المصريين في الخارج هذا العام بنحو 2.6 مليار جنيه عن العام الماضي، بحسب تقرير صادر عن البنك الدولي في أكتوبر هذا العام. وتوقع التقرير أن يصل إجمالي تحويلات المصريين في الخارج إلى 24.6 مليار دولار بنهاية العام الجاري، وهو أقل من العام الماضي الذي سجلت فيه التحويلات 29 مليار دولار، مقارنة بنحو 18.2 مليار دولار في 2017، بحسب تقرير سابق للبنك الدولي.

(منظمة حقوقية: تنفيذ حكم الإعدام في 3 معتقلين بمصر).. كتبت “الجزيرة مباشر”: قالت “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات”، إن ثلاثة معتقلين سياسيين أُعدموا فجر الخميس، كانوا قد اعتقلوا بتهم التورط في هجمات مسلحة والانتماء لجماعات “إرهابية”.وأصدرت المنظمة الحقوقية (مستقلة)، بيانًا في الساعات الأولى من اليوم الأحد، قالت فيه إن قوات الأمن نفذت فجر الخميس حكم الإعدام شنقًا في ثلاثة معتقلين هم: محمد جمال مصطفى هنداوي، محكوم عليه بالإعدام في القضية المعروفة بـ “سفارة النيجر”/عبدالرحمن عبدالرحيم (20 عامًا) والمتهم بالانتماء إلى تنظيم “ولاية سيناء”/إبراهيم إسماعيل، المحكوم عليه بالإعدام في 4 قضايا آخرها القضية المعروفة بـ “كنيسة حلوان”.

 

أخبار سريعة:

  • إخفاء الصحافي بدر محمد بعد قرار إخلاء سبيله/مصر: اعتقال واحتجاز 220 مدافعة عن حقوق الإنسان خلال 2019/ تجديد حبس إسراء عبدالفتاح بتهمة “مشاركة جماعة إرهابية”
  • (عبدالعال يطالب بفصل «الشهر العقاري» عن العدل)..
  • «الجدري» يقلق أهالي الصعيد.. وإغلاق فصول وإجازات مرضية بقنا وأسيوط
  • مطالب بحرمان المستهترين من الأنشطة.. تلاميذ يرقصون داخل فصل بكفر الشيخ.. و«التعليم» تفصلهم 15 يومًا

مانشيتات وعناوين صحف العسكر:

«مانشيت الأهرام»:.. (مشروع قومي لاكتشاف ورعاية الموهوبين والنابغين علميا.. السيسي: استمرار الجهود للارتفاء بمنظومة التعليم الجامعي..

«مانشيت الوطن»:.. رئيس الوزراء: تكليفات رئاسية باستكمال مراحل مترو الأنفاق بأفضل المعايير الدولية.. كامل الوزير: ننجز شبكة مواصلات صديقة للبيئة ونفتتح محطتي “النزهة وهشام بركات” أبريل 2020..

«الوطن»:.. الأزهر يطلق حملة “حياتك أمانة” لمواجهة ظاهرة الانتحار.. الأمن الإداري ينقذ طالبا وطالبا حاولا قتل نفسيهما في المدينة الجامعة ببني سويف..

«مانشيت اليوم السابع»:.. المنتدى ملتقى الثقافات والحضارات ونقطة تلاقى الشباب.. المشاركون بمنتدى شباب العالم يتحدثون لـ«اليوم السابع».. سارة: مصر ضمن 12 دولة عاهدت نفسى أن أزورها.. جاويد: متحمس للمشاركة والاستفادة من استراتيجيات الشباب لحل القضايا العالمية.. جونا: فوجئت بجمال شرم الشيخ ومصر آمنة.. وكريس زو: مصر تقدم خدمة رائعة للعالم

«مانشيت اليوم السابع»:.. قطار التنمية الصناعية.. محطات نحو المستقبل.. الانتهاء من 6 مجمعات صناعية جديدة وتدشين 7 أخرى.. خفض أسعار الغاز للمصانع من 20 إلى 25 % لتحقيق طفرة مستقبلية.. وإسقاط 31 مليار جنيه عن المصانع المتعثرة

«مانشيت اليوم السابع»:.. ماكينة الحفر العميق تدخل محطة «ماسبيرو».. مدبولى: مشروعات «النقل» فى خدمة التنمية والمواطنين.. ويؤكد: المترو ينقل ملايين الركاب يوميا.. وتكليفات من الرئيس باستكمال مراحله والارتقاء بالخدمات التى يقدمها

«اليوم السابع»:.. جولة جديدة من اجتماعات سد النهضة اليوم فى واشنطن

«اليوم السابع»:.. «الأمن القومى» بات قريبا من إدراج الجماعة.. رقبة الإخوان تقترب من مقصلة قوائم الإرهاب الأمريكية

Facebook Comments