أكد شهود عيان استشهاد الطبيب خطاب محمود – أحد مؤيدى الشرعية بمنطقة إمبابة بالجيزة – بعد إصابته بطلق ناري في الصدر عقب قيام ميليشيات الانقلاب العسكري بالتعدي بالرصاص الحي والخرطوش والغاز المكثف على مسيرة مطار إمبابة المناهضة للانقلاب العسكرى.

وقال الشهود إن هناك العشرات من الإصابات بين صفوف ثوار إمبابة الرافضين للانقلاب العسكري عقب قيام عدد من الطائرات الحربية بإطلاق القنابل المسيلة للدموع والرصاص الحي وطلقات الخرطوش بكثافة على المتظاهرين بمنطقة إمبابة.

كما قام بلطجية داخلية الانقلاب المرتدين زى مدنى بالإعتداء على مسيرات التحالف الوطنى لدعم الشرعية بإمبابة وسط إصرار وصمود بين صفوف المتظاهرين بعدم الإنصراف والفض بالقوة.

Facebook Comments