كتب رانيا قناوي:

شيع الآلاف مساء أمس الأربعاء، جنازة الدكتور عمر عبدالرحمن، بمدافن الأسرة في مدينة الجمالية بالدقهلية، حيث تقرر دفنه بالمدينة التي شهدت مسقط رأسه.

وعرض خالد عبدالرحمن، نجل الشيخ الراحل، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، صورًا تبين جانبًا من الأعداد التي شاركت في تشييع الجنازة.

وعلق قائلًا: "الشوارع أصيبت بالشلل المروري.. وآلاف السيارات تربض خارجها وداخلها والزحام على أشده.. "يوم لم نشهد له مثيلا".

وتابع في منشور آخر: "المسجد الكبير ليس به موضع قدم.. وعشرات الآلاف تحيط بالمسجد.. الطرق والكباري مغلقة منذ وقت طويل.. شوارع المدينة أعلنت الحداد.. الطرق المؤدية مصابة بشلل مروري.. وصوت الدكتور عمر يصدح في الميكروفونات تاليا للقرآن الكريم.. بيننا وبينكم الجنائز".

وأضاف في تدوينة أخرى: "الله أكبر ولله الحمد.. أم الشيخ حافظ سلامة الآف المصلين فى صلاة الجنازة على الدكتور عمر عبدالرحمن رحمه الله.. يوم من أيام الله".

شاهد| السر وراء قلة عدد مستقبلي جثمان الشيخ عمر عبد الرحمن بالمطار

Facebook Comments