أصدرت حركة "طلاب ضد الانقلاب" بجامعة القاهرة بياناً يدين ما حدث أمس من تفجيرات بمحيط الجامعة، محملين السلطات الحالية المسئولية الكاملة عن كل الدماء التي تسيل على أرض الوطن.
وأكدت الحركة، فى بيانها, أنهم مصرون على استكمال مسيرتهم السلمية فى تاريخ نضال الحركة الطلابية، ومؤكدين أن السلمية هي الخيار الاستراتيجي لحراكهم الثوري الذي سيظلوا متمسكين به حتى تحقيق كافة أهدافهم.
وتابع البيان، إن ما حدث هو استهداف للحراك الطلابي تحت زعم الإرهاب وإيجاد مسوغات جديدة لقمع الحراك الطلابي بعدما أفلست قوات الشرطة أمام سلمية الطلاب المبدعة، ونؤكد أننا على وعي كامل بمحاولات جرنا للعنف ولن ننجر إليه.
ونوه الطلاب على عدة نقاط وهى، أن الحكومة فشلت في مواجهة الحراك الطلابي لذلك يقوم بألاعيبه وتفجيراته، وأن الشرطة تقتل الطلاب بآداة قمع يومية باعتقال وتعذيب وإعدامات خارج إطار القانون داخل وخارج الحرم الجامعى ولازال الطلاب متمسكين بسلميتهم برغم القمع والانتهاكات.
 

Facebook Comments