أثارت الانتهاكات والجرائم التي يتعرض لها الدكتور عصام حشيش، الأستاذ بكلية الهندسة جامعة القاهرة والقيادي بجماعة الإخوان المسلمين، داخل محبسه بسجن العقرب، العديد من التساؤلات حول مكانة علماء مصر في ظل حكم العسكر، ومدى تقدم الوطن وعلماء الأمة خلف القضبان.

وينحدر د.عصام حشيش من محافظة الغربية، وكان من أوائل الجمهورية في الثانوية العامة، والتحق بكلية الهندسة قسم الإلكترونيات بجامعة القاهرة، وتخرج منها عام 1973م، وحصل على الماجستير سنة 1987، والدكتوراه عام 1985م، بعد أن أخّره أول اعتقال له، وعمل أستاذًا لمادة الموجات بقسم الإلكترونيات والاتصالات بهندسة القاهرة.

وتعرَّض حشيش للاعتقال سنة 1981م، واستمر اعتقاله مدة 13 شهرا، ثم اعتقل ثانية عام 1995م حوالي 4 أشهر، وقُدّم إلى محاكمة عسكرية، إلا أنه حصل على براءة في النهاية، ثم حُكم عليه بالسجن ثلاث سنوات على خلفية هزلية “أحداث جامعة الأزهر”، كما اعتُقل مرة أخرى بعد الانقلاب العسكري.

ولـ”حشيش” العديد من الإنجازات العلمية، حيث قام بالعديد من المشروعات الهندسية، مثل قيامه بإعداد وتنفيذ مشروع “اكتشاف المعادن والمياه الجوفية باستخدام الجس الكهرومغناطيسي” بعام 84 وحتى 88 برقم frcu 842019 وذلك في إطار مشروع ترابط الجامعات، وقدّم في مشروع ضمن مشروعات أكاديمية البحث العلمي بعنوان “بحوث في مجال تصميم الاتصال”، وركز فيه على نظم الأقمار الصناعية بما في ذلك النايل سات، وله مشروع بحثي عن التأثيرات الحيوية لإشعاع الهواتف المحمولة، ومشروع بحثي في مجال تصميم هوائيات الأقمار الصناعية والمحطات الأرضية لأقمار الأوربت، وقام بالمشاركة في لجان معادلة الماجستير والدكتوراه من خلال المجلس الأعلى للجامعات.

وأشرف حشيش على أكثر من 45 رسالة ماجستير ودكتوراه، وشغل منصب نائب مدير مركز التكنولوجيا العالمية بهندسة القاهرة، وله ما يزيد على 50 مقالة علمية منشورة في مجلات علمية متخصصة بالداخل والخارج. حصل على جائزة الجامعة التشجيعية عام 2004م، وتم اختياره الأستاذ المثالي بجامعة القاهرة لعام 2005م، وحصل على شهادات تقدير متنوعة من الكلية ونادي أعضاء هيئة التدريس، وكذلك شهادة من الجامعة لإسهاماته في حصول الجامعة على جائزة بنك التنمية الإسلامي، والتي حصلت عليها الكلية عام 2006م لتميزها في العلوم والتكنولوجيا.

وشغل حشيش عضوية جمعيةIEEE ، ورئيس شعبة الموجات الدقيقة بجمعية IEEE على مستوى جمهورية مصر العربية، ورئيس شعبة الهوائيات وانتشار الموجات بقسم الإلكترونيات والاتصال بهندسة بجامعة القاهرة، وعضو لجنة الاحتفالات بكلية الهندسة جامعة القاهرة، وعضو لجنة الدفاع عن سجناء الرأي، ومقرر لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان بحقوق القاهرة، وعضو لجنة شئون الطلاب بالكلية، وعضو شعبة الاتصالات والملاحة بأكاديمية البحث العلمي، عضو المجلس الأعلى لنقابة المهندسين لمدة 5 سنوات حتى عام 95 حين تم فرض الحراسة على النقابة، بالإضافة إلى عضوية مجلس إدارة نادي أعضاء هيئة التدريس لست سنوات حتى عام 1998م.

Facebook Comments