نظم العشرات من عمال شركة "الاسكندرية لتداول الحاويات" تظاهرة احتجاجية، احتجاجا علي طرح الهيئة العامة لميناء الاسكندرية تصميم وانشاء وادارة المحطة الثالثة بميناء الدخيلة "رصيف 100" كمزايدة عالمية علنية عامة.
عبر العمال عن تخوفهم على الأمن القومي واشتراك شركات اجنبية تقوم بتحويل ارباحها للخارج فضلاً عن البعد الاجتماعي ومصلحة الامن القومي وخاصة في مجال عمل الشركة.
من جانبها ردت الشركة على موقف العمال في بيان رسمي لها للبورصة بانه من المقرر ان تبلغ ارصفة تداول الحاويات برصيف 100 حوالي 17 م تقريباً مما يؤدى الى دخول السفن ذات الحمولات الكبيرة.
وأضافت ان الحصول على ذلك المشروع يمثل استمراراً للشركة ومن ثم استمرار لعمالها، حيث كانت جلسة الاستفسارات لرصيف 100 في يوم الإثنين 12 مايو، مشيرة إلى أن الوقفة كانت بتنظيم من أعضاء النقابة بالشركة للتعبير عن اعتراضهم على عالمية المزايدة.
ومن جهة اخري سادت حالة من الغضب بين العشرات من العمال المؤقتين بشركة "مصر البترول"، لمطالبتهم بالتعيين والحصول على مزايا العمال المثبتين بالشركة، في الوقت الذي تصل فيه مدة خدمة العديد من العمال الذين يتعدى عددهم المئة عامل لعشرات السنوات، بما يتعارض مع قانون العمل، في الوقت الذي لا تزيد رواتب العمال المؤقتين عن 500 جنية فقط دون زيادات أو حوافز. 

Facebook Comments