الحرية والعدالة

تسود حالياً حالة من الغضب بين الآلاف من عمال الهيئة القومية للبريد، بعد أن أصدر أشرف جمال الدين، رئيس الهيئة العامة للبريد، قرارًا بخصم 50% من الحوافز والمنح، لجميع القيادات العمالية التي شاركت في الإضراب، وخصم أيام الإضراب من رصيد الإجازات وساعات العمل لكل العاملين بالهيئة، الأمر الذي دفع العمال بالتهديد للعودة إلى الإضراب مرة أخرى بعد أن قرروا تعليقه أمس الثلاثاء بعد الإفراج عن جميع زملائهم المعتقلين.
كان الآلاف من العمال قد واصلوا إضراب مفتوح وعام عن العمل والاعتصام داخل مكاتب عملهم التي بلغت 9700 مكتب بريدي بالمحافظات، طوال الأسبوع الماضي، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين بالإسكندرية، وإقالة رئيس الهيئة، وزيادة حافز الأداء 50%، وصرف علاوة دورية 7%، ووقف الملاحقات الأمنية لقيادات الإضراب".

Facebook Comments