أثارت تصريحات اللواء المتقاعد محمود منصور، رئيس الجمعية العربية للدراسات الاستراتيجية، بشأن سد النهضة الإثيوبي موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان اللواء محمود منصور قد قال، خلال حواره مع فضائية “الحدث اليوم”، تعليقا على إمكانية تدخل مصر عسكريًا في أزمة سد النهضة: “إذا كانت إثيوبيا تحلم بأننا نروح نضرب لهم سد النهضة فلا، إحنا حنسيب (نترك) لهم السد لحد ما ييجي زلزال أو الحركات الأرضية نتيجة ضغط المياه يفك السد”.

وتابع “عشان إحنا والسودان هنطالبهم بتعويضات عن الخراب اللي هيحصل نتيجة إن السد مبني خطأ وفي منطقة خطر، وبعدين نطالبهم إلى يوم القيامة بحقوقنا المترتبة على هذا الغرق اللي هيحصل للسودان ومصر”.

وأكمل “الضغط العسكري عارفين هنستخدمه امتى وازاي”، بينما قاطعه مقدم البرنامج مصدومًا “إحنا حنستنا لحد ما نغرق عشان نطالب بحقنا؟!”، فرد الضيف مقتضبًا “فيه موضوعات لا تناقش على الهواء وإلا هنكرر خطايا السابق (يقصد الرئيس الراحل محمد مرسي)”.

وشبَّه الخبير الاستراتيجي التعنت الإثيوبي في ملف سد النهضة، بأنه “فيلم كوميدي بيمثله إسماعيل ياسين بس مش مضحك، لكنه مبكي”.

وقال الدكتور محمد رفعت، مدير حملة الفريق سامي عنان، عبر حسابه على “تويتر”: “إذا كانت #اثيوبيا تحلم بأننا نروح نضربلهم #سد_النهضة فلا.. احنا حنسيبلهم السد لحد ما يجيه زلزال أو ينهار وتغرق #مصر و#السودان وبعدين نطالبهم بحقوقنا إلى يوم القيامة.. هذا ما يقوله لواء في #الجيش_المصري اسمه محمود منصور.. تدار مصر من قبل تلك الرخويات اللا عقلية، فأين سيوصلونها؟”.

الإعلامية فرح البرقاوي غردت قائلة: “في انتظار الزلزال.. الزلزال هو الحل”. وأضافت “إنتاج جديد ومميز لمدرسة علاج الإيدز بالكفتة وعلاج كورونا بالشلولو.. يا حرام يا#مصر”.

الكاتب الساخر تركي الشلهوب علق قائلا: “أحد كبار قادة جيش #السيسي: الجيش المصري لن يستهدف #سد_النهضة، بل سنترك هذا السد حتى يحدث زلزال يدمّر السد وتغرق مصر والسودان، حينها سنُطالب #إثيوبيا بتعويضات مالية كبيرة”.

وتابع الشلهوب: “حتى المذيع صُدِمَ من درجة غباء هذا اللواء، وسأله: “سننتظر إلى أن نغرق حتى نُطالب بحقنا؟!”.

الإعلامي تامر المسحال علق قائلا: “التحرك بعد الغرق.. اسمع ماذا يقول هذا الرجل المُعَرف في المقابلة باللواء والخبير العسكري والاستراتيجي”.

وقال الناشط السياسي أحمد البقري: “اللواء بالقوات المسلحة محمود منصور: إذا كانت #اثيوبيا تحلم بأننا نروح نضربلهم #سد_النهضة لا .. احنا حنسيبلهم السد لحد ما يجيه زلزال أو السد ينهار وتغرق #مصر و#السودان.. وبعدين نطالبهم بحقوقنا إلى يوم القيامة من هذا الغرق!!”. واختتم قائلا: “عبقري زي #السيسي”.

وعلق فهد الغفيلي، الباحث في شئون الخليج السياسية، قائلا: “اللواء المصري محمود منصور: إذا كانت اثيوبيا تحلم بأننا نروح نضربلهم #سد_النهضة.. لا.. احنا حنسيبلهم السد لحد ما يجيه زلزال أو السد ينهار وتغرق #مصر و#السودان وبعدين نطالبهم بحقوقنا إلى يوم القيامة من هذا الغرق”. واختتم قائلا: “غباء أتباع #السيسي”.

وقال أسامة رشدي، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان سابقا: “سيادة اللواء!! لن نضرب #سد_النهضة هنكنس عليهم السيدة وهييجي زلزال يدمر السد فينهار ويغرق #السودان ويدمر #مصر وساعتها سنطالبهم بالتعويضات ليوم الدين.. أو بالأحرى الورثة بتوعنا هم من سيطلبون  بالتعويض”. وأضاف رشدي: “هذا اللواء هو خابور استراتيجي شيء آخر مسخرة ربنا يخف منهم”.

Facebook Comments