حذرت جريدة الفاينانشال تايمز البريطانية في تحليل مطول عن أوضاع السجون في مصر مما وصفتها بمخاوف من أن اعتقال الحكومة المؤقتة المصرية آلاف المعارضين في سجون سرية قد يؤدي إلى ظهور نوع جديد ممن وصفتهم بالجهاديين.

وأشار التحليل الذي حمل عنوان: "سجون مصر السرية" إلى أن أغلب السجون المعلنة كطرة وبرج العرب تشهد حالات تعذيب وإهانة للمعتقلين، أما السجون السرية فتشهد أنواعا أخرى من التعذيب لا تخطر على البال.

ونقلت الصحيفة أن شبكة السجون السرية قد اتسعت بعدما شددت السلطات قبضتها ضد المعارضين منذ انقلاب يوليو الماضي.

وأضافت، بحسب، الجزيرة مباشر مصر، أن وزارتي العدل والداخلية بحكومة الانقلاب، لا تستجيبان لطلبات الأسر لمعرفة مصير أبنائهم في مثل هذه السجون التي لا تعترف بوجودها أساسا، كما نقلت عن أحد الخبراء تحذيره من أن التعذيب وغياب العدالة من أهم أسباب تغيير فكر وسلوك منتسبي الحركات العنيفة والجهادية.

Facebook Comments