في فضيحة انقلابية جديدة .. استبعدت وزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب العسكري، معلمة من خوض غمار مسابقة أعلنتها لتعيين 30 ألف معلم في العام الدراسي الجديد بسبب اسمها وهو "رابعة".
وبحسب صحفية الوطن الانقلابية، اليوم الاثنين، أن المواطنة "رابعة لطفي يوسف عبد الفتاح"، المقيمة بمدينة المحمودية بالبحيرة، تعرضت للاستبعاد من المسابقة، وتحطيم آمالها في الفوز بالوظيفة الحكومية، وعندما سألت عن السبب وراء استبعادها، قال لها الموظف إن اسمها "رابعة" هو السبب.
وتساءلت، "رابعة" وهي في حالة انهيار عن العلاقة بين الاسم والوظيفة، وحاولت جاهدة البحث عن السبب، نظراً لأن كل الشروط تنطبق عليها، "فإذا بالإجابة تأتيها عن طريق موظف تلقي الأوراق في المكتب الحكومي: لا تتعبي نفسك.. لأن اسمك رابعة فلن تقبل أوراقك"، وفي البداية لم تصدق "رابعة" الموظف، وأصرت على تقديم أوراقها، لتأتي النتيجة صادمة، ومخيبة لآمالها، إذ تحققت نبوءة الموظف.
وأقامت "رابعة" دعوى قضائية ضد وزير التربية والتعليم الانقلابي، بسبب استبعادها من المسابقة، على الرغم من أنها حاصلة على شهادة البكالوريوس في التربية دفعة 2004، بتقدير عام "جيد".

Facebook Comments