يوافق اليوم 8 أغسطس، ذكرى ميلاد الرئيس الشهيد الدكتور محمد مرسي، خامس رئيس لجمهورية مصر، والأول بعد ثورة يناير ٢٠١١، الذى استشهد أثناء حضوره إحدى جلسات محاكمته الهزلية بمعهد أمناء الشرطة ١٧ يونيو ٢٠١٩.

وعلى هذا الأثر، غرد نشطاء ورواد السوشيال ميديا بالتذكير بالرئيس الشهيد فى ذكرى ميلاده، حيث كتب النشطاء مآثره وكلماته الباقية للأمة.

الكاتب والمحلل السياسى أحمد عبد الجواد غرد قائلا: رغم كل ما حدث له إلا أنه كان يقول.. بلادي وإن جارت عليّ عزيزة، وأهلي وإن ضنوا عليَّ كرام.

الملاك الحزين: اليوم ٨\٨ ميلاد السيد الرئيس غفر الله له ذنبه، ونوّر له قبره وجعل داره ومستقره الجنه ☝ رحم الله الرئيس الشهيد د .#محمد_مرسى.

الناشط أحمد البقرى قال: لن أخونكم أبدا .. ولن أعصي الله فيكم.

#الرئيس_الشهيد_محمد_مرسي

https://twitter.com/AhmedElbaqry/status/1202618451170406400

وعلقت سوسنة الأقصى..كان أستاذا ودكتورا ومهندسا وعالما وفلاحا.. يعني مصري أصيل، واحد من الناس مش متكبر ولا مغرور، مخلص أمين حافظ لكتاب الله.

https://twitter.com/WuBDXeNVs4ZqCY4/status/1275107433271234563

محمد السليتى نشر مقطع فيديو كتب: شاهد القضاة وهم يستمعون بإنصات إلى كلام ربنا سبحانه وتعالى من الرئيس محمد مرسي رحمة الله عليه.. من مات وتتبعه الدعوات خير ممن عاش وتلاحقه اللعنات.

https://twitter.com/alsulaitiM1966/status/1291320963485904896

والرئيس مرسى، من مواليد 8 أغسطس 1951، واسمه الكامل محمد محمد مرسي عيسى العياط، هو الرئيس الخامس لجمهورية مصر العربية، والأول بعد ثورة 25 يناير وهو أول رئيس مدني منتخب للبلاد. أُعلن فوزه في 24 يونيو 2012 بنسبة 51.73 % من أصوات الناخبين المشاركين. بدأت فترته الرئاسية مع الإعلان في 24 يونيو 2012 عن فوزه في انتخابات الرئاسة المصرية 2012، وتولّى مهام منصبه في 30 يونيو 2012 بعد أدائه اليمين الدستورية.

انقلب عليه العسكر  2013 ، وبقي معتقلاً منذ تاريخ استشهد  في17 يونيو 2019. بعد توجيه عدة تهم هزلية إليه من ضمنها التخابر مع قطر وحركة حماس وإفشاء أسرار الأمن القومي أثناء فترة رئاسته.

وعلّقت الكاتبة إحسان الفقية: مُرسي أحد أبرز الذين ظُلِموا في العصر الحديث. والإخوان أُسيءَ فهمُهم وتمّت شيطنتهم وتآمر وحرّض عليهم أقذر الخلق فصدّقهم من صدّق وأساء لهم من أساء

وتحت مظلّة الدفاع عنهم تناسل أهل الكذب والفجور والصيد بالماء العكر فغابت الحقيقة وانتُهكت كل أسس العدالة التي نُنادي بها ونسعى لتحقيقها.

https://twitter.com/EHSANFAKEEH/status/1291745690167717891

تحقيق دولى فى أسباب الوفاة

كانت المقررة الأممية الخاصة بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء أنييس كالامار قد كشفت فى وقت سابق، أنها تدعم إجراء تحقيق في أسباب وفاة الرئيس الراحل محمد مرسي خلال جلسة محاكمته.

وقالت كالامار يجب الاستماع إلى محاميي مرسي وأفراد أسرته حول ملابسات وفاته. لا نرى رأيا عاما دوليا تجاه مصر على الرغم من مستوى الانتهاكات التي تشهدها.

خلفيات

توفي الرئيس محمد مرسي، أثناء محاكمته يوم 17 يونيو 2019، بعد 6 سنوات قضاها في السجن إثر إطاحة قادة الجيش به، صيف 2013، بعد سنة واحدة قضاها في الحكم.

في 5 مايو 2019، قالت أسرة الشهيد مرسي، في بيان إنه كان ممنوعا تماما وكليا من لقاء أي شخص، وهو في اعتقال انفرادي تعسّفي، وحصار تام وعزلة كاملة ولم يتمكن من لقاء أسرته وفريق دفاعه سوى 3 مرات (عامي 2013 و2017) طيلة السنوات الست.

كان بيان أسرة مرسي قد أكد أيضا أنه تحدث عن تعرُّض حياته للخطر ولإغماءات دون رعاية صحية أكثر من مرّة، خلال جلسات المحاكمة الباطلة، وأبرزها في جلسات أغسطس 2015، ومايو 2017، ونوفمبر 2017، ونوفمبر 2018.

Facebook Comments