قالت مايسة الصعيدي – الصحفية بجريدة "صوت الأمة" المؤيدة للانقلاب العسكري- إنها خلال قيامها بعملها من خلال التصوير مع أشخاص من حملة المرشح الرئاسي حمدين صباحي قامت قوات الأمن باعتقالهم، فوجئت باعتداء الأمن عليها ومصادرة الكاميرا.   وأضافت الصعيدي أنها: "لما كنت بشوف سحل الشرطة لنساء الإخوان كنت بقول ده فوتوشوب وبعد ذلك اتضح أن هذه حقائق"، مؤكدة أن الدولة لم يصبح لها كبير.   وأشارت الصحفية- التي اعترفت بتأييدها للمشير عبد الفتاح السيسي- أن ضابط شرطة اختطف منها الكاميرا بعد الاعتداء عليها ونظر لضابط آخر وقال له: "تلزمك ده يا باشا"!!.   شاهد الفيديو:   http://www.youtube.com/watch?v=AFM4SG9RpDo      

Facebook Comments