كان اختيار الأمم المتحدة مصر لتستضيف فعاليات مؤتمر عن التعذيب مثيرا للسخرية والحسرة في نفس الوقت، حيث إن ملف انتهاكات حقوق الإنسان في مصر لا تحتاج إلى دليل، كما أن التعذيب في مصر يمارس بشكل دوري ويعرفه العالم كله.

لذلك كان من الطبيعي تأجيل المؤتمر والتراجع عن قرار عقده في مصر. والمطالبة بالتحقيق الفوري من جانب الأمم المتحدة في سجل التعذيب المتخم في مصر. 

في الفيديو جراف التالي نستعرض أهم تفاصيل المؤتمر قبل أن يتم اتخاذ قرار بتأجيله. 

 

فيسبوك