– جرائم قتل واعتقال وتعذيب وتهجير بحق المواطنين المصريين في سيناء تحت مسمى الحرب على الإرهاب

– تكتيم إعلامى وأمني حول الجرائم بداخل سجن العزولي العسكري

– مقتل ما لا يقل عن 200 واعتقال 1500 شخص، وهدم أكثر من 350 منزلا في سيناء منذ الانقلاب العسكري وحتى اليوم

أصدر المرصد المصري للحقوق و الحريات تقريره عن الجرائم ضد الإنسانية التي ترتكب بحق المواطنين المصريين في شمال سيناء في إطار الحرب علي الإرهاب تحت عنوان (حينما تصبح الجرائم مجرد أرقام و بيانات) عمليات الجيش المصري في سيناء ما بين الحرب على الإرهاب والجرائم ضد الإنسانية يتحدث فيها عن الانتهاكات الممنهجة التي تقوم بارتكابها قوات الجيش المصري في أثناء عملياتها في سيناء مما يخرجها من حالة القانونية إلى حالة الجرائم بحق الإنسانية.

وقال المرصد: إن التقرير يناقش كيف أصبحت العمليات العسكرية في سيناء فى إطار الحرب على الإرهاب مخالفة للقوانين والمبادئ القانونية التي تحيلها إلى جرائم ضد الإنسانية في إطار تعريف الإرهاب والجريمة ضد الإنسانية ومناقشة العمليات في سيناء حول مدى قانونيتها وتحت أى بنود القانون تعمل والجرائم بحق الإنسانية التي ارتكبت من قتل خارج إطار قانون وتعذيب واعتقال تعسفي وتعذيب بدنى مورس ضد المئات من المصريين في سيناء على يد قوات الجيش.

وأكد المرصد في تقريره أن مصطلح الحرب على الإرهاب ليس صك غفران على أساسه يعتمد الجيش المصري في ارتكاب القتل خارج إطار القانون والاعتقال التعسفي والتعذيب وهدم المنازل بحق المواطنين في شمال سيناء.

واقرأ:

في ذكرى تحريرها.. الانقلاب يعيد احتلال سيناء

Facebook Comments