كتب أحمد علي:

  من العدوة بههيا تواصلت مظاهرات ثوار الشرقية عقب صلاة الجمعة، وخرجت مسيرة تهتف بسقوط الانقلاب وتندد بغلاء الأسعار وتردى الأحوال وتطالب بعودة المسار الديمقراطى ووقف نزيف العبث والتفريط بمقدرات البلاد ورحيل السيسى وعصابته ومحاكمة كل المتورطين فى جرائم بحق مصر وشعبها مع بدء مظاهرات أسبوع "ايد واحدة ضد الانقلاب" التى دعا لها التحالف الوطنى لدعم الشرعية.   رفع المشاركون فى المسيرة صور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية وصور الشهداء والمعتقلين ولافتات تحمل عبارات استنكار أحكام الإعدامات الجائر والسجن التى يصدرها قادة العسكر بشكل مسيس، وشددوا على ضرورة وحدة الصف الثورى لإنقاذ البلاد وعودة الحقوق المغتصبة.   واستنكر الثوار قرارات السيسى عدوا الغلابة والعدالة برفع أسعار الوقود والكهرباء وأسطوانات البوتاجاز بما يزيد من معدلات الفقر ويثقل كاهل المواطنين بالأعباء فى ظل تدنى الأجور وارتفاع معدلات البطالة والجريمة فى المجتمع، مؤكدين تواصل نضالهم حتى عودة المسار الديمقراطى وجميع الحقوق المغتصبة.   كان ثوار الشرقية قد انتفضوا صباح اليوم بمسيرة من فاقوس تقدمها أسر الشهداء والمعتقلين، مطالبين بإطلاق الحريات والإنفراج عن جميع المعتقلين ووقف نزيف الانتهاكات والعودة لمكتسبات ثورة 25 يناير.

Your browser does not support iframes.          

Facebook Comments