أحمد أبو زيد

ثمّن علاء أبو النصر -أمين عام حزب البناء والتنمية والقيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب- رفض أهالي قرية الميمون بمركز الواسطى ببني سويف الحملة الهمجية التي نفذتها ميليشيات الانقلاب ضد أحرار القرية المسالمين، مؤكدا أن عودة سياسة اقتحام القرى الثورية جريمة نكراء وتأكيد واضح على دعم الانقلاب للعنف والإرهاب.

وأكد أبو النصر في تصريح صحفي أن اقتحام قوات الانقلاب لقرية الميمون واعتقال عدد كبير من مؤيدي الشرعية مساء أمس، والاعتداء على أهالي القرية بالخرطوش والغاز المسيل للدموع، يكشف إصرار الانقلاب على انتهاك حقوق الإنسان وترويع الآمنين، وهو ما يشعل الثورة ويمددها في كل شبر بمصر. 

Facebook Comments