الحرية والعدالة

قال عمرو عادل عضو الهيئة العليا لحزب الوسط إن ما يفعله طلاب الأزهر منذ انقلاب 3 يوليو بمثابة بطولات ومقاومة وصمود يجعلنا نحني رؤوسنا.. ليس فقط لاحترام تلك التضحيات الغالية؛ ولكن خجلًا من أنفسنا لعدم قدرتنا علي مجاراة هذا الكم من البطولة المطلقة.

وأضاف عبر "فيسبوك ": أثبت طلاب الأزهر أننا لا زال بإمكاننا الرهان على تلك الجامعة العظيمة أن تستعيد عافيتها بعد التخلص من شيوخ السلطة والعسكر، ويخرج لنا رجال يحملون الحق والعلم.

وتابع:" ستكتب أسماء هذا الجيل في كتب التاريخ في صفحات خاصة بأعظم الرجال وأنقى النساء، وسيتعلم ثوار الغد في كل الدنيا منهم كيف كتبوا بدمائهم ملحمة حرية وطن؟ وكيف تهون الحياة من أجل الحرية؟".

واختتم:" هنيئًا لمصر بطلبة الأزهر.. وهنيئًا لكل من قبّل رأس أحد هؤلاء الأبطال.

Facebook Comments