الحرية والعدالة   قال عمرو عبد الهادى، القيادى بجبهة الضمير، أن قانون الإرهاب الذى أقرته حكومة الانقلاب يهدف إلى اغتصاب بلد بأكمله ومحاولة لإسكات كل شكل من أشكال المعارضة عن طريق إصدار قوانين وأصباغها بصفة الشرعية أو ما يسمى بـ"شرعنة" ما يحدث.    حذر عبد الهادى فى حواره للجزيرة مباشر مصر قادة الانقلاب العسكرى من أنهم سوف يحاكمون بقانون الإرهاب الذى وافقوا عليه قريبا، لافتا إلى أن حرمان معارضى الانقلاب من حق التظاهر وحق التعبير عن رفضهم للانقلاب يخلق ويوسع بيئة الإرهاب.  

Facebook Comments