فجّرت مؤسسة Jubilee Debt Campaign والتي تتخذ من بريطانيا مقرا لها، في تقرير لها مفاجأة كارثية عن صندوق النقد الدولي، والسياسات التي يتبعها مع الدول التي تعاني من ارتفاع معدل الديون بها، مؤكدة أنه يعمل على تطويق الدول بالمزيد من الديون، وزيادة أزماتها المالية.

وقال التقرير الذي نشرته المؤسسة: إن صندوق النقد الدولي منح تمويلات تصل إلى نحو 93 مليار دولار لعدد من الحكومات المصنفة على أن لديها مستويات ديون مرتفعة للغاية، ومن بينها حكومة الانقلاب في مصر، دون اشتراط قيام تلك الدول بتطبيق برنامج لإعادة هيكلة مديونياتها، ما يجعل الإقراض أمرا متهورا.

وتركز تلك المؤسسة على إجراء أبحاث الديون العالمية، كما تطلق الحملات لإسقاط ديون الدول النامية في محاولة للتخفيف من حدة الفقر بها.

وبلغ إجمالي الدين الخارجي لمصر 106.2 مليار دولار في نهاية مارس من 96.6 مليار دولار نهاية 2018، بحسب البيانات الأخيرة لحكومة الانقلاب.

وأعلن البنك المركزي عن ارتفاع رصيد الدين الخارجي في الفترة من يناير إلى مارس 2019 فقط بما يقترب من 10 مليارات دولار، بعد وصوله إلى 106 مليارات دولار، بنهاية الربع الثالث من العام المالي 2018/2019، مقابل 96.612 مليار دولار في نهاية الربع الثاني.

وأشار تقرير مؤسسة Jubilee Debt Campaign إلى أن صندوق النقد الدولي لديه سياسة تمنعه من تقديم القروض إلى الحكومات التي لديها وضع غير مستدام للديون دون أن يجعل التمويل مشروطا ببرنامج لإعادة هيكلة تلك الديون لجعل الوضع مستدام، إلا أنه، مع ذلك فإن صندوق النقد الدولي ليس لديه تعريف محدد للديون غير المستدامة، مما يمهد الطريق أمام الحكومات للحصول على التمويل دون معالجة تلك المشكلة الأساسية.

وارتفع الدين الخارجي لمصر بنسبة 20.4 بالمئة على أساس سنوي إلى 106.221 مليار دولار في نهاية مارس، وأمام حكومة الانقلاب جدول سداد ديون خارجية صعب للعامين القادمين، وهي تحاول توسيع قاعدة مستثمريها وتمديد آجال استحقاق ديونها والاقتراض بفائدة أقل.

وأشارت المؤسسة إلى أن الحصول على مزيد من القروض من صندوق النقد الدولي يفرض عبئا اقتصاديا على مواطني تلك الدول، إذ تطالبهم الحكومات بتحمل تدابير تقشفية.

وتعد مصر إحدى الدول الست التي تلقت تمويلا من صندوق النقد الدولي دون أن يشترط الصندوق إجراء إعادة هيكلة لديونها على الرغم من أن خدمة الدين الحكومي الخارجي كنسبة من كل من الإيرادات والصادرات تفوق بكثير حدود الصندوق الاستئماني للنمو والحد من الفقر، التابع لصندوق النقد الدولي.

Facebook Comments