كتب- حسن الإسكندراني:

في خطوة اعتبرها المراقبون خطوة نحو "تحييد "المواقع الألكترونية ومنصات السوشيال ميديا، تنزم مصر مؤتمر" قمة السوشيال ميديا "  من 8 إلى 10 يوليو الجارى بالجامعة اليونانية.

 

وكشف زياد طارق، الشريك المؤسس ومدير التسويق ليوم السوشيال ميديا في مصر، غنها تعتبر القمة القمة السنوية الرابعة لموقع “ماشابل” التقني للسوشيال ميديا، من ٨ إلى ١٠ يوليو الجاري، في الحرم الجامعي اليوناني “الجريك كامبس”، بحضور  خبراء وسائل الإعلام الرقمية وعشاق وسائل التواصل الاجتماعي وأصحاب الأعمال التجارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

ويضيف، إن مصر تؤمن بدور التكنولوجيا العظيم في الربط بين الناس وتطوير المنظمات والصناعات”.مضيفا إن هذا الحدث منصة تربط جميع الخبرات الفردية في مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الرقمية معًا ومع وجود أعظم العقول الرقمية في مكان واحد في نفس الوقت، الحدث سيكون فرصة قيمة للتعلم، والتواصل، والتوظيف”.

 

وعلى مدار 3 أيام،  سيركز المؤتمر هذا العام على ٤ مسارات رئيسية ومحادثات وورش العمل ودراسات حصرية لمواقع التواصل الاجتماعي. كما تستضيف القمة خبراء دوليين وإقليميين من فيسبوك وإنستجرام و”أي بي إم واتسون” و”سوشيال باكر” و”كوينتلي”.

 

ووضعت منصات "السوشيال ميديا" مسئولى العسكر والانقلاب فى مصر بمأزق ،حيث تتبع المنصات الفضائح المستمرة للعسكر وتقوم بدور إيجابى وبناء نحو كشف الإقتصاد الوهمى الذى يزعم السيسى بناءه،فضلا عن تركيزهم المستمر على حالات الإعتقال والإختفاء القسرى للمدنيين والقتل العمد بالمحافظات تحت مزاعم محاربة الإرهاب.

 

Facebook Comments