كتب رانيا قناوي:

كتبت الدكتورة بسمة رفعت (طبيبة مصرية معتقلة على ذمة قضية مقتل النائب العام)، رسالة لنجلتها الصغيرة من داخل المعتقلن بمناسبة يوم ميلادها، في الوقت الذي حرمت هذه الطفلة من حنان أمها، بعد اعتقال أمها في اتهامات باطلة.

وقالت الدكتورة بسمة رفعت -في رسالة سربت من داخل المعتقل، مساء أمس الخميس- "إلى قرة عيني ومهجة الفؤاد إلى طفلتي الصغيرة سلمى أكتب إليك يا صغيرتي وأنتِ في عامكِ السادس.. كم تمنيت يا صغيرتي أن أكون بجواركِ وأضمكِ إلى قلبي.. لكن منعني الظالمون عنكِ".

وأضافت: "أنا أيضا أتم عام كامل في ظلم الطغاة.. ويعلم الله كيف مرت عليّ.. ولا تزاال.. لكن عزائي أن هذا هو اختيار الله لنا.. وهو الكريم.. قضاؤه كله خير.. كما أن عزائي أن هناك ما زال أحرار لا يقبلون الظلم.. وأحرار في كل بقاع العالم امتلأت قلوبهم بالإنسانية".

وتابعت: "لذلك أقول لهؤلاء: "أنت الجماعة ولو كنت وحدك
أنت النور في تلك الظلمة.. أنت الصوت بين هؤلاء الصم البكم
وأنت بإذن الله المؤيد.. وقد خاب من حمل ظلما

Facebook Comments