انتقدت جماعة الإخوان المسلمين، فصل سلطات الانقلاب أكثر من الف معلم بمزاعم واهية، معتبرة ذلك تأكيدا على حالة الخلل النفسي الجبان لقائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي وعصابته.

وكتب حسن صالح، المتحدث الاعلامي بإسم جماعة الإخوان المسلمين، تغريدة عبر حسابه على تويتر “فصل أكثر من ألف معلم دون سند قانوني أو تهمةٍ حقيقة هو تتابع في انتهاج السياسات القمعية المرفوضة، والتي لا تعبر إلا عن مزيدٍ من الخلل النفسي الجبان للسيسي وعصابته الذين يستبعدون اليوم كل مواطن مصري أصيل أيًّا كان فكره أو رؤيته، ويحتكرون الكلمة لأبواقهم ورموزهم الإعلامية المخادعة”.

وفي تغريدة أخرى، قال صالح إن “الحاكم أو الرئيس هو موظف مدني في الدولة، مسئول عن إدارة شئون البلاد مع باقي مؤسسات الدولة بحسب المهام الدستورية، وهو مكلف من الشعب بتمثيل الدولة في المحافل الرسمية”، مضيفا “هكذا نفهم منصب الرئيس في الدولة المدنية الحديثة، ونرفض جميع التفسيرات الفاشية الجاهلة.. أيًّا كان مصدرها”.

Facebook Comments