هاجم مجهولون مسجدًا، في مدينة مونترال الكندية، مستخدمين الحجارة والبيض، مما أدى إلى كسر نوافذ المسجد.

وقال بيان للشرطة الكندية، اليوم الجمعة، إن مسجد ومركز خديجة الثقافي في مونتريال، تعرض أمس، لهجوم نفذه مجهولون، فيما بدأت الشرطة إجراء تحقيقات في الحادث.

وقال مدير المسجد والمركز، آسيك أحمد: إن المسجد تعرض من قبل لهجوم لم نأخذه على محل الجد، إلا أن الهجوم الأخير، كان صادمًا وأدى لتكسر زجاج المسجد.

يذكر أن هجوما إرهابيا استهدف مسجدًا في مقاطعة كيبيك(شرق)، قبل 4 أيام فقط، وأدى لمقتل 6 أشخاص.

وشارك رئيس الوزراء الكندي جوستون ترودو، أمس، في مراسم تشييع ثلاثة من ضحايا الهجوم الإرهابي على مسجد في مقاطعة كيبيك (شرق)، والذي وقع الأحد الماضي.

وإلى جانب ترودو، شارك قرابة خمسة آلاف في مراسم التشيع، التي أقيمت بعد صلاة الظهر، في ملعب موريس ريتشارد بمدينة مونتريال (كبرى مدن المقاطعة)، ورئيس وزراء مقاطعة كيبيك فيليب كويار، ورئيس بلدية مونتريال دينس كودير، ورئيس بلدية كيبيك ريجس لابوم، ورئيس حزب الديمقراطي الجديد توماس مولكير، ونواب في البرلمان ورجال دين يهود ومسيحيين.

واستهدف هجوم مسلح، مساء الأحد الماضي، مسجداً في مقاطعة كيبيك؛ ما أسفر عن سقوط 6 قتلى، وإصابة 19 آخرين بجروح.

Facebook Comments