وضع مؤيدو الشرعية والرافضين للانقلاب العسكري بوضع صور الشهيدة ميادة أشرف، الصحفية بموقع مصر العربية وجريدة الدستور، التي قتلت برصاص داخلية الانقلاب على التيشرتات التي يرتدونها تحية منها لها، ووصلت المسيرة إلى شارع المطراوي.

وقد شهدت المسيرة تزايدًا فى أعداد الثوار وتفاعلاً كبيرًا من قبل المشاركين، وحمل المتظاهرون لافتات مدونًا عليها عبارات "الشعب يحيى صمود الرئيس، وأنا مسلم مش هستسلم، ولن تركع أمة قائدها محمد، وصورًا لشهداء شبرا الخيمة بمذبحة فض اعتصام رابعة العدوية، وصورًا للرئيس مرسي، وهتف المتظاهرين "اثبت يا ريس خليك حديد وراك يا ريس مليون شهيد".

يأتي ذلك في إطار "عاش نضال الطلبة"، الذي دعا له التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب.

Facebook Comments