الحرية والعدالة

اتهم المستشار سعيد يوسف، رئيس محكمة جنايات المنيا الذى أصدر حكم الإعدام الظالم بحق 529 من معارضى الانقلاب سلطات الانقلاب بالتخلى عنه مؤكدا أنه يعيش بلا ماء أو كهرباء أو حراسة.
وقال القاضى، الذى بات محل سخرية وانتقاد على المستويين الدولى والمحلى، أنه تقدَّم بمذكرة عاجلة للمهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء فى حكومة الانقلاب، يؤكد فيها أنه يتعرض بمحل إقامته بـ«قليوب المحطة» لأقصى المضايقات والاستفزازات من قبل مجلس مدينة قليوب الذي يرأسه أحد أنصار «الإخوان» على حد زعمه.
وفى حالة يرثى له أضاف القاضى، صاحب أشهر حكم ظالم فى التاريخ، إلى أنه «يعيش بدون مياه عقب قطع خط المياه عن الشارع بأكمله دون غيره، وكذلك تم قطع الكهرباء وكابل الهاتف»، مضيفا أن منزله «يخلو من أى حراسة» وفقا لما ورد على بوابة المصرى اليوم.
وتابع فى حالة من الحزن: «الدولة تخلت عني، وتحولت منطقة حدائق قليوب التي أسكن بها إلى (خرائب قليوب) بسبب الإخوان الذين يحاصرونني» على حد مزاعمه.
واختتم تصريحاته متجاهلا حكمه الظالم: «ربنا معايا»!.

Facebook Comments