الحرية والعدالة

واصل ثوار مدينة السادات بمحافظة المنوفية حراكهم الثوري بمسيرة ثورية ليلية منددة بحكم العسكر واعتقال الشرفاء الأحرار ، ومنددين بترشيح قائد الانقلاب العسكري الدموي نفسه للرئاسة.
انطلقت المسيرة من مسجد الجمعية الشرعية وطافت عددا من شوارع المدينة منها شارع نادى النجوم الرياضى وابوبكر الصديق وجمال عبدالناصر وسط تأييد شعبى كبير من أهالى المدينة وتفاعل من كبار السن والأطفال من بلكونات وشرفات المنازل والعمارات ملوحين بصور الرئيس مرسى وشارات رابعة للمسيرة,
طالب المشاركون فى المسيرة ومعهم الأهالى بسرعة إنهاء الإنقلاب العسكرى الدموى وما خلفه من افقار للبلاد,كما طالبوا بالقصاص من كل من أجرم بحق المصريين وأهان كرامتهم وسفك دمائهم ,كما نددوا بخيانة قائد الإنقلاب لرئيسه الشرعى وخيانته للقسم الذى أقسمه على احترامه للدستور والقانون ,
أكد المشاركون فى المسيرة ومعهم الأهالى أنهم لن يعترفوا برئيس للبلاد سوى الرئيس الشرعى المنتخب الدكتور محمد مرسى الذى رفعوا صوره خلال المسيرة وصور شهدا ء ومعتقلى مركز ومدينة السادات وشارات رابعة الصمود وأعلام مصر.الحرية والعدالة

واصل ثوار مدينة السادات بمحافظة المنوفية حراكهم الثوري بمسيرة ثورية ليلية منددة بحكم العسكر واعتقال الشرفاء الأحرار ، ومنددين بترشيح قائد الانقلاب العسكري الدموي نفسه للرئاسة.
انطلقت المسيرة من مسجد الجمعية الشرعية وطافت عددا من شوارع المدينة منها شارع نادى النجوم الرياضى وابوبكر الصديق وجمال عبدالناصر وسط تأييد شعبى كبير من أهالى المدينة وتفاعل من كبار السن والأطفال من بلكونات وشرفات المنازل والعمارات ملوحين بصور الرئيس مرسى وشارات رابعة للمسيرة,
طالب المشاركون فى المسيرة ومعهم الأهالى بسرعة إنهاء الإنقلاب العسكرى الدموى وما خلفه من افقار للبلاد,كما طالبوا بالقصاص من كل من أجرم بحق المصريين وأهان كرامتهم وسفك دمائهم ,كما نددوا بخيانة قائد الإنقلاب لرئيسه الشرعى وخيانته للقسم الذى أقسمه على احترامه للدستور والقانون ,
أكد المشاركون فى المسيرة ومعهم الأهالى أنهم لن يعترفوا برئيس للبلاد سوى الرئيس الشرعى المنتخب الدكتور محمد مرسى الذى رفعوا صوره خلال المسيرة وصور شهدا ء ومعتقلى مركز ومدينة السادات وشارات رابعة الصمود وأعلام مصر.

Facebook Comments