في إطار الحراك الثوري الرافض للانقلاب بمحافظة بورسعيد انطلقت مساء الخميس مسيرتان حاشدتان للتنديد بالانقلاب العسكري، انطلقت الأولى من ميدان صالح سليم وجابت عددا من شوارع المحافظة.

 

ردد المشاركون خلالها هتافات مناهضة للانقلاب العسكري وطالبوا بإسقاط حكم العسكر، والإفراج الفوري عن كافة المعتقلين الرافضين للانقلاب، كما رفعوا شارات رابعة العدوية ولافتات تنديد بترشح قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الانقلابية.

 

وانطلقت المسيرة الثانية من شارع الثلاثيني -الذي يعد من أهم وأبرز شوارع المحافظة- وقد حاول بعض البلطجية الاعتداء على المسيرة إلا أن المشاركين فيها أصروا على استكمالها واختتمت قبيل منتصف ليل الخميس، وفور انتهاء المسيرة قامت قوات أمن الانقلاب بملاحقة بعض الشباب ظنًا منهم أنهم من مؤيدي الشرعية وألقت القبض على اثنين من الشباب تبين بعد ذلك أنهما مسيحيان.

Facebook Comments