مي جابر


نقلت صحيفة "فاينانشال تايمز" تصريحات لمسئول بريطاني كبير حول السبب الحقيقي وراء قرار الحكومة البريطانية بفتح تحقيق حول تنظيم جماعة الإخوان المسلمين والذي صدر أمس، مؤكدا أنه ناتج من ضغوط خليجية على لندن . 

وقال إن بريطانيا تتعرض لضغط هائل، شأنها شأن الوﻻيات المتحدة، من قبل السعوديين الذين يطالبوننا بفعل شيء ما حيال اﻹخوان، وباعتبارهم تنظيماً إرهابياً، وهم أصﻼً غاضبون منا ﻷسباب عديدة.

وأوضح مصدر في رئاسة الحكومة البريطانية للصحيفة نفسها، أنّ التحقيق الذي قررت الحكومة فتحه حول "اﻹخوان" يهدف عملياً إلى طمأنة السعودية واﻻمارات، مجدداً التأكيد أنّ لندن لن تحظر " الجماعة " ﻷنّ " من شأن ذلك أن يتسبب بضرر كبير بين المسلمين في بريطانيا وخارجها ."

واشار إلى أنّ الحكومة البريطانية نفت ان تكون تحقيقاتها حول "اﻹخوان" خضوعاً
لضغوط سعودية وإماراتية، وحصرت مبررات القرار بـ "رغبة رئيس الحكومة في
فهم هذا التنظيم.

Facebook Comments