Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4 /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:”جدول عادي”; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:””; mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt; mso-para-margin:0in; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:”Times New Roman”; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

مي جابر

قال محمد علي، أحد المعتقلين المحررين من سجون الانقلاب: إنهم كانوا يحتفلون بالمناسبات السعيدة المختلفة في المعتقل بترديد الأناشيد وصنع الحلوى وتوزيعها على باقي المعتقلين.

وروى المعتقل المفرج عنه، في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أحد هذه المواقف قائلا: "رجع من زيارته في يوم من اﻷيام ووجهه يمتلئ بتجاعيد الألم.. أخذ ورقة من جواباته وقرأها مرات ومرات وعينيه تدمع.. سألته في حاجه حصلت؟ قاللي كان المفروض زي دلوقتي أكون خطبت.. وأنا علقتها كده كتير.. وهي ملهاش ذنب ومستحمﻼني ومعرفش إيه آخرتها.. وبفكر إني أعتذر لها لأني معلقها على أمل الخروج وهي مالهاش ذنب".

وأضاف: "طيبت خاطره بكلمتين وقولت له بإذن الله سيجعل الله من تلك اأيام خير فرج، وهيقضي لك الله حاجتك أفضل مما تتخيل.. وستحل كل المصائب.. اصبر وسترى بعينك.. بعد أسبوعين رجع أسامة من زيارته وقد حدد الخميس القادم خطوبته في السجن".

واستطرد المعتقل المحرر روايته قائلا: "أرتدى أسامه دبلته في اليوم الموعود وارتدت خطيبته الدبلة داخل حجرة الزيارة، ورجع إلينا وهو في قمه سعادته.. عملنا حفلة خطوبته داخل الزنزانة وغنينا وعملنا رز بلبن وكيك بالموز والعسل احتفاﻻ به.. وفي يوم ميﻼدي ردها أسامة بسلطة فواكه بالعسل".

 

Facebook Comments