المركز الفلسطيني للإعلام- غزة:

توفي ثلاثة عمال فلسطينيين، فجر اليوم السبت، وأصيب خمسة آخرون بجراح داخل أحد الأنفاق التجارية على الحدود المصرية الفلسطينية، وذلك بعد تفجير الجيش المصري للنفق.

 

وقال بيان للدفاع المدني الفلسطيني في قطاع غزة: "إن طواقم الإنقاذ تمكنت في ساعة مبكرة من فجر اليوم السبت من انتشال جثامين ثلاثة عمال فلسطينيين قضوا في داخل أحد الأنفاق على الحدود المصرية الفلسطينية اختناقًا بغازات، وذلك بعد قيام الجيش المصري بتفجيره في ساعة متأخرة من مساء الجمعة".

 

وأشار بيان الدفاع المدني إلى وجود ٥ إصابات أخرى نقلت إلى مشفى "أبو يوسف النجار" في رفح جنوب قطاع غزة.

 

والعمال الذين قضوا في النفق، هم: عبد الله وليد النامولي (23 عامًا)، سلامة سليمان أبو شوشة (24 عامًا)، وعبيد محمد الصوفي (25 عامًا).

 

وكانت آثار عامل رابع اختفت قبل أسبوعين، وأصيب عدد آخر من العمال بجراح بعدما ضخّ الجيش المصري المياه داخل أحد الأنفاق التجارية.

 

يشار إلى أن بعض الأنفاق التجارية عادت للعمل بشكل جزئي بعد تدميرها من الجيش المصري عام 2013.

 

وقضى العشرات من الفلسطينيين خلال عملهم داخل الأنفاق التجارية سواء جراء ضخ المياه من الجيش المصري أو أخطاء خلال العمل.

 

 

ولعبت الأنفاق التجارية دورًا مهمًّا في تزويد قطاع غزة بالمواد الغذائية بعد فرض الحصار المشدد عليه عام 2006.

Facebook Comments