الحرية والعدالة
بدات منذ قليل محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار عدلي فاضل،نظر محاكمة الجاسوس الأردني، بشار أبو زيد، مهندس اتصالات "محبوس"، وأوفير هيراري، ضابط بجهاز المخابرات الإسرائيلى "هارب ،و تم منع الصحفيين والإعلاميين من حضور المحاكمة

كانت النيابة قد وجهت للمتهمين التخابر لصالح دولة "إسرائيل" بهدف الإضرار بالمصالح القومية للبلاد، وكان دفاع المتهم قد طلب من المحكمة التأجيل لتمكينه من الاطلاع على ملف القضية ومحاضر الجلسات نظرا لأنه تم تكليفه بالقضية منذ فترة قليلة من قبل المتهم الذي أقر بتغيير دفاعه السابق.

يذكر أن نيابة أمن الدولة العليا قد أسندت إلى المتهمين تمريرهما مكالمات دولية من مصر إلى إسرائيل بهدف السماح لأجهزة الأمن والاستخبارات الإسرائيلية بالتنصت عليها والاستفادة بما تحمله من معلومات، ورصد أماكن تواجد وتمركز القوات المسلحة وقوات الشرطة وأعدادها وعتادها وإبلاغها إلى إسرائيل، على نحو يضر بالأمن القومي المصري.

Facebook Comments