كتب أحمدي البنهاوي:

أكد د.إبراهيم منير -نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين- أن الاعتقالات الأخيرة التي طالت د.محمد عبدالرجمن المرسي، مسئول اللجنة الإدارية العليا، وعدد من قيادات الجماعة، لن تثني الجماعة عن مواصل مسيرتها ولن ترضخ على إثرها "الجماعة".

وأجاب د.إبراهيم منير -نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين- على تساؤل عن الخطوات القادمة للجماعة بعد الاعتقالات الأخيرة التي طالت قيادييها في حوار مع برنامج "مصر الليلة" على شاشة "الجزيرة مباشر". قائلا: "د.محمد عبدالرحمن المرسي ليس أول قيادة تقع في قبضة الأمن، رئيس الدولة نفسه د.محمد مرسي والمرشد العام ومعظم قيادات الجماعة موجودة فس سجون الانقلاب".

وأضاف "لا يتأثر العمل مطلقا بهذه الضربات.. قد يتعطل يوما أو يومين أو شهرا، ولكن ينتظر حتى ترتيب الأمور.. لكن لا يموت".

وتابع "الجماعة تتعرض لهذه الضربات الأمنية والانتهاكات بحقوق الإنسان، وهي ثابتة على الأرض لن تموت هذه الجماعة بإذن الله.. فهذا ما يحدث منذ 1948 وحتى الآن".

وأكد أن الانتهاكات تتم على جماعة اللإخوان وهذا سيعطل بعض المهام والوظائف، ولكن كما يقولون: إذا سقط منا سيد القوم قام سيد آخر.. لن ترضخ الإخوان المسلمين.. لن تفرط جماعة الإخوان المسلمين".

شاهد الحلقة

http://www.aljazeera.net/programs

Facebook Comments