أحمدي البنهاوي
دشن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" هاشتاج "#ناصر_الفراش_فين"؛ للتضامن مع المستشار السابق لوزير التموين المعتقل بسجن العقرب د. باسم عودة، بعدما أخفته ميلشيات الانقلاب لليوم السابع على التوالي.

وأعلنت أسرة "د.ناصر الفراش" عن أن قوة أمنية اختطفت عائلها، من أحد شوارع القاهرة، الثلاثاء الماضي 7 فبراير، ولم يُستدل على مكانه حتى الآن، وتنكر السلطات الرسمية احتجازه، ما دفع أسرته إلى تحميل الأجهزة الأمنية مسئولية سلامته، مطالبين بالكشف الفوري عن مكانه والإفراج عنه.

وعُين "الفراش" مستشارًا لوزير التموين الدكتور باسم عودة عام 2013، ومتحدثًا باسم الوزارة، وشغل منصب نائب أمين حزب الحرية والعدالة بالدقهلية إبان ثورة يناير.

ونقلت "حور"، في إحدى تغريداتها، مناشدة أسرة الدكتور ناصر الفراش، وقالت "تؤكد أسرة ناصر الفراش خطفه من قبل قوات أمن الانقلاب، وتحمل سلطة الانقلاب المسئولية كاملة عن صحته وسلامته".

فيما علق "خــالد بن الــوليــد"، قائلا: "يستمر النظام الانقلابي في أسلوبه الخسيس في إخفاء الأحرار والمصلحين قسريا.. ملعونة دولتكم!".

ومن حساب الإعلامي معتز مطر قال: "يتحمل هذا النظام مسئولية حياة أى شخص اختفى قسريا، لن تسقط جرائمكم أو تنسى، فالقصاص قادم إن شاء الله".

أما الناشطة إسراء جمال فقالت: "الحكاية ليست إخوان.. أى شريف مُخلص لبلده مُحب لها رافض للظلم: مقتول.. أو مختف قسريا.. أو معتقل.. أو مطارد.. مصر السيسى".
 

Facebook Comments