تسببت واقعة القبض على طالب بجامعة القاهرة، بسبب اقتنائه للرواية العالمية المعروفة بعنوان (1984) للكاتب والصحفي البريطاني جورج أورويل، التى تتحدث عن "ديكتاتورية الأنظمة العسكرية"، في إقبال كبير على الرواية في منافذ بيعها، أو عبر تحميلها من مواقع الإنترنت.

ولاقت الرواية دعوات للقراءة بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) و(تويتر)، فيما أعلن نشطاء عن شرائهم إياها أو تحميلها من الإنترنت، لمعرفة التهمة التي تسببت في إلقاء القبض على الطالب.

ووصلت معدلات تحميل الرواية من مواقع الإنترنت إلى درجة كبيرة جدا، بحسب ما أعلن النشطاء على صفحاتهم، ما دفع نشطاء للتعليق على الأمر منهم أنس محمود (25 عاما) الذي كتب في تغريدة على (تويتر): "الإقبال اليوم على الرواية تاريخي يا فندم".

وكتبت علياء سعيد (18 عاما) بـ(فيس بوك): "من جورج أورويل إلى الحكومة المصرية نشكركم على حسن تعاونكم معنا.. في جعل روايتنا الأكثر قراءة فى مصر".

فيما اقتبس الدكتور سيف عبد الفتاح، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، جملة من رواية (1984)، وكتبها في صفحته بـصفحته (فيس بوك)، وهي: "من المستحيل أن تؤسس حضارة على الخوف والكراهية والقسوة، فمثل هذه الحضارة إن وجدت لا يمكن أن تبقى".

وتابع عبد الفتاح عبر صفحته: "كلما سعت السلطة الفاشية لحجب شيء، انتشر بقوة، وربما ما كان له أن ينتشر بهذه السرعة والقوة إلا لرغبة السلطة ذاتها في منعه.

كما نشر عدة اقتباسات أخرى من الرواية، وهو ما كرره النشطاء تحت هاشتاج "جورج أورويل"، و"رواية 1984".

اقرأ أيضًا:

Facebook Comments