أعلن نشطاء مصريون من أحزاب وتيارات وطنية مختلفة عن تأسيس "مجلس قيادة شباب الثورة"، الذين قالوا إنه سيُعنى بالعمل على تحقيق مطالب ثورة (25 يناير) وتقديم قادة الانقلاب العسكري للمحاكمة القضائية.

وأفاد النشطاء، في بيان اليوم الجمعة، بأنهم سيشرعون بتشكيل الهيئة العامة للمجلس التي ستتألف من مجموعة من نشطاء الحركات والتيارات الحزبية المختلفة، بالإضافة إلى تشكيل الهيئة الاستشارية العليا، والتي ستضم رموزا وطنية إلى جانب خبراء ومتخصصين في مجال تقديم الاستشارات والدراسات والخبرات لكل الملفات التي سيعنى بها المجلس، في إطار محاولاته لإسقاط سلطات الانقلاب العسكري.

ووجَّه النشطاء في بيانهم دعوة للشباب المصري لـ "الثورة على الظلم ورفض البغي والمناداة بالعيش والحرية والعدالة والكرامة لتحقيق مطالب الثورة العادلة"، مؤكدين مضيهم في هذا الطريق "حتى يتحقق القصاص العادل والتطهير الكامل وتنتصر إرادة الثورة والحرية".

وأكدوا أن "مجلس قيادة شباب الثورة" سيدعو لمحاكمات ثورية لقادة الانقلاب العسكري وكل من شارك بإسقاط حكم الرئيس الشرعي محمد مرسي، بالإضافة إلى الدعوة لتطهير مؤسسات الدولة ورد حقوق الشهداء والمصابين والمعتقلين منذ ثورة (25 يناير).

 

 

 

Facebook Comments