جريمة جديدة تضاف للسجل الأسود لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي في مجال حقوق الإنسان، كشف عنها تنفيذ سلطة الانقلاب حكم إعدام 3 من رافضي الانقلاب، بعد تلفيق تهمة القتل لهم، وإجبارهم على الاعتراف تحت تأثير التعذيب الشديد، والحكم عليهم بالإعدام ظلما في غياب القانون والعدالة في هزلية مقتل نجل رئيس محكمة المنصورة عام 2014.

وأشرف على تنفيذ الجريمة ضد الأبرياء الثلاثة 4 مجرمين هم المستشار أسامة عبد الظاهر قاضي محكمة الجنايات، والرائد شريف أبو النجا رئيس مباحث أول المنصورة، والنقيب محمد هيت، معاون مباحث قسم أول المنصورة، ومحمد السعيد عبد الهادي، قسم أول المنصورة، الذين اعتقلوا، وحققوا، وعذبوا، وأصدروا حكم الإعدام ضد الأبرياء الثلاثة، تاركين الجاني الحقيقي حرا طليقا.

والشهداء الثلاثة الذين تم إعدامهم هم: عبد الحميد عبد الفتاح، صاحب شركة كمبيوتر، وأحمد ماهر، الطالب بكلية الهندسة، والمعتز بالله غانم، الطالب بكلية التجارة.

 

 

فيسبوك