تصدَّر هاشتاج "#الفيديو_الجديد" قائمة الهاشتاجات على موقع تويتر، بالتزامن مع نشر رجل الأعمال محمد علي فيديو آخر يفضح فيه فساد قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي وعصابة العسكر.

البداية كانت بنشر "محمد علي" على الهاشتاج تدوينة: "استنوا #الفيديو_الجديد لمحمد علي عن اللواء خالد فودة وعلاقتي به، وعن فساد الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ودورها في المجتمع وكذلك الرقابة الإدارية". وكتبت جهاد: "بكاميرا موبايل وكرسي وترابيزة وعلبة سجاير غطى على 5 مواسم رمضان وبرامج توك شو بيتصرف عليها ملايين، الحقيقة دايما بتكسب". وكتب عبد الله يونس: "يا ريت تعمل إحصائية بعدد القصور والفلل والاستراحات اللي عملها السيسي، وتُقدر تقريبا المبلغ الإجمالي للنهب والتبذير والسرقة".

وكتب علي عثمان: "ده المستشار جنينة هو دلوقتي طبعا مسجون علشان حاول يعلن الفساد وهو جو ماسر". فيما كتب أحمد عباس: "المضحك في الموضوع أنهم في الأول كانوا بيقولوا فين المستندات اللي تثبت كلامه عن قصر انتصار أبو ٢٥٠ مليون، وإن دي إشاعات الإخوان.. وكدا مفكرينا في الستينات ومفيش "جوقل مابس" وناس هتصور وتنشر دا، ولما اكتشفوا غباءهم بدءوا يطبلوا للقصر ويقولوا عادي وأردوغان عنده ودا طبيعي".

وكتب أحمد فؤاد: "مباراة الجيش والمقاولين القادمة". فيما كتب هاني: "مش قادرين حتى تردوا عليه بعد كشف أوسخ عصابة بتسرق البلد وبأدلة في وش الحرامية". فيما كتب محمد ناجي: "صورة مدخل مقبرة والدة السيسي والتي تكلفت أكثر من ٢ مليون جنيه". وكتب محمد الباز: "مهما كانت صدمتك مش هتبقى زي صدمة الحاجة زينب"، في إشارة إلى الحاجة زينب التي تبرعت بحَلَقها لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي".

وكتب محمد عصام: "الواحد مبقاش عارف يتابع ابننا مو صلاح في إنجلترا، ولا مو علي في إسبانيا". فيما كتب معاذ محمد: "أهم حاجة أي حد يقولك تعالى السفارة قولوا لا.. أحسن يتعمل فيك زي جمال خاشقجي". وكتبت آية سعيد: "فندق تيرموف وقصر المنتزه، واستراحة انتصار ومقبرة أم السيسي وإيه كمان ياللي ورثتوا البلد وخلتوها عزبة أبوكم!".

Facebook Comments