تناولت المواقع الإخبارية هروب 21 مليار دولار من الأموال الساخنة بمصر خلال شهري مارس وإبريل بحسب البنك المركزي؛ بما يهدد بتفاقم أزمات الاقتصاد بصورة بالغة؛ وتوقعت دراسة حكومية أصدرها معهد التخطيط التابع لوزارة التخطيط بحكومة الانقلاب بارتفاع أسعار المواد الغذائية بقيمة 50% في أكثر السيناريوهات تشاؤما لمستقبل الاقتصاد المصري تأثرا بتداعيات تفشي فيروس كورونا.

وفي ملف جائحة كورونا ارتفاع عدد وفيات الأطباء إلى 34 حالة بعد تسجيل 6 حالات خلال الـ24 ساعة الماضية، فيما سجلت مصر أمس 1399 إصابة جديدة و46 حالة وفاة. بينما يؤكد وزير التعليم العالي بحكومة الانقلاب خالد عبدالغفار أن معدل الإصابات الفعلي أعلى بكثير من الأرقام الرسمية لتصل إلى 117 الفا وليس 25 ألفا كما تدعي بيانات وزارة الصحة.

وإلى مزيد من الأخبار..

  • الأجانب يسحبون 21.6 مليار دولار والجنيه يواصل الهبوط//أظهرت بيانات رسمية، أن المستثمرين الأجانب سحبوا نحو 21.6 مليار دولار من مصر خلال شهري إبريل /نيسان ومارس/آذار، في أكبر موجة خروج للاستثمارات منذ أكثر من ست سنوات، بسبب تداعيات تفشي فيروس كورونا، الذي يجهز على الاقتصاد العليل للبلد الذي اعتمد منذ انقلاب عبد الفتاح السيسي على جذب الأموال الأجنبية الساخنة لشراء الديون الحكومية والمضاربة في البورصة بشكل كبير. وكشفت البيانات الصادرة عن البنك المركزي، الإثنين، عن انخفاض فائض صافي الأصول الأجنبية الإجمالي للشهر الثاني على التوالي، ليبلغ 3.04 مليارات دولار بنهاية إبريل/نيسان الماضي، مقابل 8.17 مليارات دولار بنهاية مارس/آذار، بتراجع قدره 5.13 مليارات دولار.وبهذا المستوى، يكون فائض صافي الأصول الأجنبية قد فقد نحو 21.6 مليار دولار خلال الشهرين المذكورين، حيث شهد مارس/ آذار خروج نحو 16.47 مليار دولار.
  • دراسة حكومية تتوقع ارتفاع أسعار المواد الغذائية بنسبة 50%// طرح معهد التخطيط القومي، أمس اﻷول، ثلاثة سيناريوهات محتملة لارتفاع أسعار الغذاء محليًا، حتى نهاية 2020، قياسًا على تحركات أسعار المواد الغذائية خلال أبريل مقارنة بمارس. وتوقع السيناريو الأكثر تفاؤلًا أن ترتفع الأسعار بنفس معدل الارتفاع خلال أبريل، فيما رجح السيناريو الثاني أن تزيد الأسعار بنفس مقدار الزيادة في أسعار أبريل، مضافًا لها زيادة بـ 25% من قيمة هذا المُعدل لكل سلعة على حدة، فيما توقع السيناريو الأكثر تشاؤمًا أن تكون الزيادات في الأسعار بنفس الزيادة في أسعار أبريل بالإضافة إلى 50% من مقدار هذا المُعدل لكل سلعة على حدة.
  • وفيات كورونا في مصر تتجاوز الألف//أعلنت وزارة الصحة بحكومة الانقلاب، مساء الإثنين، تسجيل 46 وفاة جديدة بفيروس كورونا ليصبح إجمالي الوفيات 1005، ما يعادل 3.8 في المائة من الإصابات. كما أكدت الوزارة تسجيل 1399 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 26384.
  • وزير بحكومة الانقلاب: عدد إصابات كورونا يتجاوز 117 ألفاً والوفيات 6 آلاف// كشف وزير التعليم العالي بحكومة الانقلاب، خالد عبد الغفار، أن عدد إصابات كورونا الفعلي ليس 25 ألفاً، منها نحو ألف وفاة حسب المُعلن، بل "تتجاوز 117 ألف إصابة، وأكثر من 6 آلاف وفاة"، في أكثر السيناريوهات المتشائمة لانتشار الفيروس.
  • بعد إصابة 45 من الفريق الطبي.. مطالب بإغلاق «صدر العباسية» لحين توفير «بديل»// قالت مصادر طبية في مستشفى «صدر العباسية» لـ «مدى مصر» إن 52 من الفريق الطبي والعاملين بالمستشفى، أُصيبوا بفيروس كورونا المُستجد، هم وعدد من أفراد أسرهم، وأن جميعهم محجوزون بالمستشفى، مطالبين بتوقف «صدر العباسية» عن استقبال المرضى المصابين بالفيروس لحين توفير فريق طبي بديل. وأكدت المصادر الطبية، التي تحدثت لـ«مدى مصر» مشترطة عدم الإعلان عن شخصيتها، أن مدير «صدر العباسية» أخبرهم بأنه طالب الوزارة مرارًا بتوفير فريق طبي بديل دون استجابة، ورغم ذلك أصر المدير نفسه على استمرار العمل، ما اعتبرت المصادر أنه يعرض حياة ما تبقى من الفريق الطبي بالمستشفى وكذلك المرضى للخطر.
  • كورونا يقتل 34 طبيباً مصرياً   والسيسي يرسل مساعدات طبية للكونغو زامبيا// ارتفع عدد ضحايا الأطباء في مصر جراء الإصابة بفيروس كورونا إلى 34، عقب إعلان النقابة العامة للأطباء وفاة 6 أطباء جدد خلال الـ24 ساعة الماضية، فضلاً عن تسجيل أكثر من 380 إصابة بين الأطباء، بخلاف حالات الوفاة والإصابة بين أفراد الأطقم الطبية الأخرى من ممرضين وفنيين، على خلفية غياب إجراءات الوقاية، ونقص المستلزمات الطبية في المستشفيات. وسادت حالة من الغضب في الشارع المصري بعد إعلان الجيش عن وصول طائرة نقل عسكرية من طراز "إليوشن" إلى جمهوريتي الكونغو الديمقراطية وزامبيا، محملة بالمساعدات الطبية في الوقت الذي تتساقط فيه الطواقم الطبية بسبب نقص هذه الأدوات.
  • ارتفاع جديد -أخير- في أسعار الكهرباء الشهر المقبل//كشفت مصادر لجريدة «المال» عن قرب تحديد نسب الزيادة الأخيرة فى أسعار الكهرباء بالتعاون مع جهاز تنظيم المرفق وحماية المستهلك، على أن تدخل حيز التنفيذ مطلع يوليو المقبل، مع بدء العام المالى 2020-2021. وأوضحت المصادر أن الزيادات ستكون طفيفة ومتفاوتة على كل الشرائح الاستهلاكية، بحد أقصى لن يتجاوز 10%، مضيفة أن مجلس الوزراء لم يصدر أى إعفاءات بحق أي شريحة من المستهلكين من الزيادات المرتقبة. فيما أكدت المصادر عدم إقرار أي زيادة في  أسعار الكهرباء على الصناعات، مع احتمال إعفاء الأغراض الزراعية لتشجيع الفلاحين على تخطي الأعباء الحالية. وأضافت أن أسعار الكهرباء محليًا اقتربت من مثيلتها العالمية، خاصة مع انخفاض أسعار الوقود عالميًا لمستويات متدنية، ما قلل من تكلفة الإنتاج، وهو ما سيحد من الزيادات المرتقبة.

 

«اليوم السابع»:…

  • برنامج الإصلاح الاقتصادى يضع مصر على الطريق الصحيح.. التضخم يتراجع لـ9.5%.. استقرار أسعار سلة السلع الأساسية يعيد التوازن.. ووكالة فيتش: المؤشرات ستشهد مزيدا من الانخفاض خلال السنوات المقبلة فى ظل إجراءات الضبط المالى

       

«الشروق»:…

  • التضخم ينخفض لـ5,9 % في أبريل مقارنة بـ 13% العام الماضى
  • مصادر: نقل ترامب إلى مخبأ تحت الأرض بالبيت الأبيض خشية من مظاهرات فلويد
  • روسيا: نتائج اختبار أفيفافير على مضرى كورونا أظهرت فعاليته بنسبة 90%
  • عبد الغفار: نتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا إلى 40 ألف في 13 يونيو

      

Facebook Comments