كتب – عبد الله سلامة:

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" أن قادة حركة "تمرد" كانت تسحب أموالا من حساب يملكه جنرالات الجيش المصري وتجدده الإمارات، مشيرة الي وجود دور للاجهزو الامنية في إثارة الاحتجاجات ضد الرئيس مرسي.

 

وقال الكاتب نيل كيتشلي، في مقال بالصحيفة، إن جنرالات الجيش المصري وأجهزة الأمن حرضا على تظاهرات 30 يونيو في محاولة لتشريع وصولهما إلى الحكومة بعد الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، مشيرا الي تعرض  مقرات حزب الحرية والعدالة وجماعة الاخوان لهجمات في الفترة بين 18 يونيو و3 يوليو. 

 

وشكك الكاتب في الارقام التي تم الترويج لها بشأن المتظاهرين في 30 يونيو ، مؤكدا أنه لايمكن تصديقها علي الاطلاق ، خاصة وأن بيانات أرقام الحشود في مسيرة المرأة التي حدثت في أميركا، والتي تعتبر أكبر تجمع في يوم واحد في تاريخ أميركا الحديث، جذبت قرابة 4 ملايين من الدولة؛ في حين يجب الوضع في الاعتبار أن الكثافة السكانية لأميركا تساوي أربعة أضعاف كثافة مصر.

Facebook Comments