صرح محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة بحكومة الانقلاب العسكرى الدموي، بأنه من الممكن أن تصل مدة انقطاع التيار إلى 6 ساعات، حتى لو تم ترشيد الاستهلاك فى جميع الحالات حيث أن نسبة العجز زادت عن 20%.   وأوضح وزير الكهرباء الانقلابى أن هناك مشكلة مادية بشأن تمويل توفير الوقود، لافتاً إلى أنها تؤثر على الجميع ومنهم وزارتا الكهرباء والبترول، وأن قطاع الكهرباء مدين بمبلغ 144 مليار جنيه، منها أكثر قليلا من 20 مليارًا لوزارة البترول، كما أن قطاع الكهرباء له مستحقات لدى مؤسسات حكومية.  

Facebook Comments