قال رئيس الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، والقيادي في حزب الليكود، يولي إدلشتاين: إن "اتفاق المصالحة الفلسطينية الأخير يعني عملياً تشكيل حكومة إرهاب وطني لا تستهدف إلا السعي للقضاء على "إسرائيل"".

وفي تصريح نقلته الإذاعة الإسرائيلية العامة اليوم الخميس، انتقد إدلشتاين، الرئيس الفلسطيني محمود عباس قائلاً، إنه "منكر للمحرقة اليهودية، ويتحالف مع الإرهابي الحمساوي إسماعيل هنية"، في إشارة إلى الاتفاق الذي وقعه وفد عباس، يوم أمس الأربعاء مع حركة حماس في قطاع غزة، بشأن إنهاء الانقسام، وتنفيذ المصالحة الداخلية.

Facebook Comments