هاجم السفير إبراهيم يسري، رئيس جبهة الضمير الوطني، حكومة الانقلاب العسكري بسبب قانون الإرهاب الجديد الذى تم إقراره مؤخرا.

وقال يسرى، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "قانون الإرهاب الجديد يكرس إرهاب الشرطة، وينهي نهائيا الحرية الشخصية، ويقتل حقوق الإنسان، ويسبق قوانين التتار".

 

 

Facebook Comments