لليوم الثالث على التوالي أبدت حركة نساء ضد الانقلاب اهتماما بإطلاق الحاجة سامية شنن، التي قضت نحو 6 سنوات في سجون الانقلاب منذ بداية الانقلاب العسكري وحتى اليوم.

وتحت عنوان “#٦سنين_كفاية” قدمت حركة “#نساء_ضد_الانقلاب” 4 براويز عن السيدة التي اعتقلتها ميليشيات الانقلاب قبل 6 سنوات بالتمام والكمال منذ اعتقالها بتاريخ 19 سبتمبر 2013 من قرية كرداسة بمحافظة الجيزة، وتلفيق اتهامات لا صلة لها بها؛ ليصدر ضدها حكم جائر بالإعدام تم قبول النقض عليه مؤخرًا؛ لتتم إعادة المحاكمة مع استمرار حبسها فى ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان.

وقالت الحركة عبر صفحتها على “تويتر”: في ذكرى الاعتقال،إنها تطالب سلطات الانقلاب بالإفراج عنها وايقاف الاعتقالات التعسفية في مصر.

كما ناشدت كافة المنظمات الحقوقية بالتفاعل بتناول قضيتها والحراك الفعال للإفراج عنها، وإيقاف الانتهاكات بحقها وبحق المعتقلات في سجون الانقلاب.

وتلقب الحاجة سامية شنن بـ”أم المعتقلات”؛ حيث تجاوزت الخمسين من العمر وتعاني في سجون الانقلاب بعيدا عن أسرتها، بعدما لفق لها الانقلاب تهمة اقتحام قسم شرطة كرداسة واعتقلها وعذبها في مقر احتجازها فأصيبت في السجن بأمراض شتى مع الإهمال الطبي.

٦ سنوات في غياهب السجون
تقرير تقدمه حركة “نساء ضد الانقلاب” يحكي عن الحاجة “سامية شنن” التي تقضي سنواتها في سجون الانقلاب منذ بداية الانقلاب العسكري وحتى اليوم!!#٦سنين_كفاية#نساء_ضد_الانقلاب pic.twitter.com/9ceEvUIZmi

— نساء ضد الانقلاب (@WomenAnticoupEN) September 19, 2019

Facebook Comments